في ختام عاصمة الثقافة العربية بالأقصر وزير الثقافة تسلم نظيرها المغربى شعلة الثقافة العربية فى احتفالية عالمية

في ختام عاصمة الثقافة العربية بالأقصر وزير الثقافة تسلم نظيرها المغربى شعلة الثقافة العربية فى احتفالية عالمية

في ختام عاصمة الثقافة العربية بالاقصر وزير الثقافة تسلم نظيرها المغربى شعلة الثقافة العربية فى احتفالية عالمية

صوت بلدنا

برعاية من الرئيس عبد الفتاح السيسي نجحت وزارة الثقافة في بث رسالة من بلاد طيبة للعالم اجمع أكدت ان قوة المصريون فى ثقافتهم وفنونهم وحضارتهم تجلى هذا امام جدران معبد الكرنك الذى شهد صورة حضارية تجسدت فى استمتاع 60 الف مشاهد من ابناء وضيوف مدينة الاقصر حيث اسدل الستار مساء الاحد 18 مارس على فعاليات الاحتفالات باختيار الاقصر عاصمة الثقافة العربية وودعت مدينة الشمس شعلة الثقافة العربية بعد ان استقرت بها 12 شهراً متصلة لتنتقل الى مدينة وجدة المغربية وسلمتها الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة الى نظيرها المغربى محمد الاعرج فى حضور محمد بدر محافظ الاقصر وسعود هلال الحربي مدير منظمة الالسكو وحشد من السفراء والوزراء العرب والافارقة والشخصيات العامة منهم وزير ثقافة جنوب السودان وسفراء المغرب ، موريتانيا ، اليمن ، الكويت ، تونس المستشارين الثقافيين الفلسطينى والاردنى ومن الفنانين الهام شاهين ، هالة صدقى ، كندة علوش ، محمود حميدة ومجموعة من اعضاء مجلس النواب والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة كما تم نقل الحفل مباشرة على القنوات المصرية وقام بتسجيله القنوات الفضائية الخاصة والشبكات الاذاعية ووكالات الانباء العالمية .

فمنذ الصباح تزينت ساحات وميادين مدينة الاقصر بمظاهر احتفالية نشرت البهجة بين الاهالى والضيوف واستعاد كورنيش الاقصر ذكرياته من خلال تجسيد احد المشاهد العبقرية فى تاريخ السينما المصرية حيث حاكت مجموعة من عربات الحنطور المشهد الشهير لاغنية الاقصر بلدنا من فيلم غرام فى الكرنك ولفت الانظار التفاصيل التى تمت استعارتها من المشهد الاصلى كان منها الاداء الحركى والملابس والاصابة فى ذراع المطرب الكبير صاحب الاغنية محمد العزبى .

بعدها عانقت شمس الاقصر مسيرة بالمراكب التى استبدلت اشرعتها التقليدية باعلام الدول العربية على صفحة النهر الخالد واستقلها الضيوف بملابسهم الفلكلورية التقليدية فى مشهد يعكس معنى الاصطفاف العربى وترددت فى الاجواء مجموعة من الاغانى الحماسية الوطنية كان منها وقف الخلق ، الوطن الاكبر ، بالاحضان ، يا اغلى اسم فى الوجود وبلدى احبتك .

وفى المساء امام معبد الكرنك القت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة كلمة اكدت خلالها ان شعلة الثقافة العربية ولدت فى مصر مع انطلاق الفكرة عام 1969 وطافت العديد من البلاد العربية الى ان عادت لارض مصر مرة اخرى عام 2017 واضافت انه منذ وصول الشعلة الى بلاد طيبة فى شهر مارس الماضى باتت الأقصر منارة ثقافية حيث تم تنظيم 100 فعالية تنوعت مابين الفن التشكيلي والشعر والمسرح والأدب انصهرت خلالها الثقافات العربية في بوتقه واحدة واختتمت كلمتها مؤكدة ان انتقال الشعلة من أمام معبد الكرنك الى وجدة أقصى مدن المغرب يضيف بعداً جديداً للثقافة العربية .

بعدها قال وزير الثقافة المغربي محمد الأعرج ان مصر أرض الكنانة ومنارة الثقافة المتوهجة على الدوام وأضاف ان الأقصر جددت مسيرة العواصم العربية التي افتتحتها القاهرة مشيراً ان مشروع عواصم الثقافة يبرز القيمة الحضارية للمدينة المستضيفة ويمد الجسور الثقافية بين الاشقاء لتعزيز مسيرة التنمية المستدامة باعتبارها الهدف المنشود الذي اقيم المشروع لتحقيقه مؤكداً ان تسلم مدينة وجده المغربية لشعلة الثقافة العربية هو شرف يدعوهم الى بذل الجهد لتحويل المدينة لمركز ثقافي عربي .

وقال سعود هلال الحربي مدير منظمة الالسكو ان اختيار الأقصر كعاصمة للثقافة العربية نجح فى ابراز قيمة تراث امتنا و حضارتها المجيدة وهو الهدف المرجو من مشروع العواصم العربية مؤكد ان هذه الاحتفالات تأكيد على أواصر العروبة .

بعدها تمت مراسم تسليم شعلة الثقافة العربية فى مشهد رمزى حيث ظهرت على خشبة المسرح فتاة ترتدى الزى الفرعونى لتسلم الشعلة الى نظيرتها بالزى التقليدى المغربى معلنة انتقالها الى مدينة وجدة المغربية لتواصل رحلتها فى ارجاء الوطن العربى .

ومع نسمات الجنوب الحالمة ظهر النجم محمد منير وقدم التحية لابطال الجيش والشرطة مؤكداً ان الحرب على الارهاب تحمى الثقافة من الفكر المتطرف وكان من نتائجها لقائنا فى مدينة الشمس وشكر الحضور من ابناء الاقصر وضيوفها وقال ان طيبة تعد اقدم مدينة فى العالم مشيراً الى ان الموسيقى لغة تجمع وتوحد الشعوب وابدى سعادته للمشاركة فى حفل ختام الفعاليات بعدها ارتفع صوته ليمتزج بسحر المكان وتغنى بـ عروسة النيل ، بلاد طيبة ، على صوتك ، الكون كله بيدور ، قلبى مساكن شعبية ، سو يا سو ، شمندورة ، يونس ، تعالو نلضم اسامينا ، الدنيا ريشة ف هوا ، اشكى لمين ودعى المطربة المغربية سميرة القادرى لمشاركته فى اداء اغنيتى اه يالاللى ، لما بدا يتثنى التى قالت تعيش مصر واختتم الاحتفال باداء السلام الوطنى الذى ردده معه الحضور .

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 3239

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com