مؤتمر التنمية المحلية و دعم اللامركزية

مؤتمر التنمية المحلية و دعم اللامركزية

مؤتمر التنمية المحلية و دعم اللامركزية

كتب / محمد غنيم

تحت رعاية السيد اللواء أبو بكر الجندي وزير التنمية المحلية، استضافت وزارة التنمية المحلية المؤتمر الدولي الأول رفيع المستوى للتنمية المحلية واللامركزية، بدأ المؤتمر بكلمة اللواء أبوبكر الجندي وزير التنمية المحلية، والذي أشاد فيها بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي،وأكد على حتمية بنـاء نظـام محلي جديدي عكس مشاركة شعبية أكبر ويحقق أفضل استخدام للموارد والإمكانيات المحلية المتاحة لتحقيق التنمية الشاملةوفق رؤية مصر 2030.

كما أشار إلى أن الدستور المصرى يحدد فصلا كاملا عن الإدارة المحلية يلزم الدولة بأن تكفل دعـم اللامركزية الإداريةوالمالية والاقتصادية، كما لفت السيدالوزيرالنظر إلى أن جميع المحافظين أرسلوا العديد من الأفكار والرؤى لتنفيذاللامركزية على الأرض خاصة في اتخاذالقرار، وإدارة شؤون المحافظات،والتنمية، موجها الشكر للوفود المشاركةفي المؤتمر، وأشاد بالتجربتين الفرنسيةوالهولندية في التحول نحو اللامركزية”.

ثم تحدث السفير حمدي لوزة نائب وزيرالخارجية الذي حضر نيابة عن الوزيرسامح شكري، عن أن العلاقات المصريةوالاوروبية قوية وتعد شريكا رئيسيالمصر، لافتا إلى أن أوروبا تعد الشريك التجاري الأول وتستحوز على ثلث التجارة مما يتسق مع رؤية مصر 2030.

وأشار إلى أن المؤتمر تطرق إلي مناقشةمفهوم التنمية المحلية وتحديات تطبيق اللامركزية ونقل السلطات والمسئولياتمما يساهم في تحقيق التنمية الشاملة.

ثم تحدث السيد إيفان سوركاس رئيسوفد الاتحاد الاوروبي بالقاهرة، والذي أكدعلى أهمية التعاون بين مصر والاتحادالأوروبي وعلى أهمية بناء جسور بين المواطنين والحكومات، عبر تقديم الحكومات الخدمات المأمولة من مواطنيها.

كما أشاد ببرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي نفذته الحكومة، والخطوات التي اتخذتها لتنمية وتطوير الخدمات،وأوضح أن حجم مساعدات الاتحادالأوروبي لمصر يبلغ حاليا أكثر من مليارو300 مليون يورو كمنح لمشروعات تجارية، إلى أن هذا الرقم يصل إلى أحد عشر مليار يورو حين تضاف إليه المنح والقروض ومبادلة الديون من قبل الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي،والمؤسسات المالية الأوروبية، ما يجعل الاتحاد الأوروبي أكبر مانح لمصر.

ثم تحدث السيد محمد بوعبدالله المستشار الثقافي للسفارة الفرنسية، الذي انابه السفير ستيفان روماتية بالحضور،عن أن فرنسا لها تجربة رائدة في تحقيق”اللامركزية في الإدارة”، كما أشار إلى أن هناك مشروعات كبيرة ومهمة لتدعيم اللامركزية، تمت بالتنسيق مع الاتحادالأوروبي، واصفا اللامركزية بأنها “الطريق الأمثل لتعزيز التنمية المحلية”.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4933

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com