نظرية التتابع السياسي…. فكرة شباب مبادرة العمل والامل

نظرية التتابع السياسي…. فكرة شباب مبادرة العمل والامل

نظرية التتابع السياسي…. فكرة شباب مبادرة العمل والامل

المنصورة / هناء الحديدي 

نظم شباب مبادرة العمل والامل ، ندوة بعنوان  (خليك إيجابي ) ، بالقاعة الماسية بنادي ضباط الشرطة بالمنصورة ، نظم اللقاء سارة عرفات ممثلة عن فتيات الدقهلية و شريف عرفة ممثلا عن شباب الدقهلية  ، الاستاذ محمد حسن ، الاستاذه نور ادم ، ومجموعة من شباب المبادرة  ، وذلك بحضور الأستاذ طارق عبد الهادي رئيس مجلس إدارة نادي الجزيرة بالمنصورة ،والأستاذ إيهاب فودة رئيس مجلس إدارة نادي الحوار الرياضي ،والأستاذة الدكتورة نسرين عمر وكيل كلية الطب لشؤون البيئة و خدمة المجتمع ، والدكتور رضا عبد السلام وكيل كلية الحقوق جامعة المنصورة ، والدكتور حسام الهلالي رئيس جمعية شباب الخير ، ورجل الاعمال المهندس توفيق عوض الله رئيس مجلس إدارة جمعية ايجي شتاين ، الاستاذ مصطفى المنشاوي معاون رئيس جامعة المنصورة لشؤون الإعلام ، والعديد من الشخصيات العامة والقيادية بالمحافظة .

حيث تحدث الاستاذ شريف عرفة ، ممثل شباب الدقهلية والطالب الأول على مستوى الجامعات المصرية في النشاط الطلابي والمنسق العام لمبادرة العمل والامل ، عن المجلس الفكري الشبابي المصري الذي قاموا بعرضه في منتدى شباب العالم في شرم الشيخ  ، وهو عبارة عن مضخة للأفكار ، كل فكرة يندرج تحتها عدة محاور ، الهدف منه جمع كل أفكار الشباب ومشروعاتهم ومقترحاتهم لعرضها على المسؤولين ، لإيجاد آلية لتحقيق هذه الأفكار وتنفيذها على أرض الواقع  ، وتكمن أهمية هذا المجلس بأنه نقطة اتصال وتواصل بين المسؤول الذي يعاني من تراكم مجموعة من الأفكار لدية  ، وبين الشباب الذي يحمل أفكار متعددة ولكنه يفتقد إلى آليات ووسائل لتنفيذها  ، مما يشكل معاناه كبيرة للشاب صانع الفكرة ، ثم اردف قائلاً :نحن كشعب نفتقد إلى نظرية  (كلنا ) ، فجميعنا شركاء في هذا الوطن ، ولابد لنا أن نتعاون ونتكاتف سوياً للنهوض به  ، ولذلك قمنا بابتكار نظرية تسمى  (التتابع السياسي ) ، الغرض منها نقل الوعي والمعرفة من الجمهور إلى القيادات إستهداف مختلف وهذه النظرية بنيت على أكتاف ثلاثة من الشباب وهم يوسف الحسيني ، محمود عبد الحميد ، وشريف عرفة ، والسبب الأول في لجوءنا إلى إبتكار هذه النظرية هو التركيز على القفز على التحديات والتغلب عليها ، بمعنى أن يجد الشباب من يدعمه ، وأن يجد المجتمع حلا لمشاكله ، أما السبب الثاني فهو لأننا كشعب نفتقد في مجتمعنا إلى نظرية كلنا بمعنى  (انا وانت شركاء في هذا الوطن ) ، ونحن الآن كشباب نستبشر خيرا لما وجدناه من ترحيب بهذه الفكرة ،واحتضان لنا ولافكارنا.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 3999

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com