عصفورة … المدير

عصفورة … المدير

عصفورة … المدير

كتب / نبيل العشماوي حبيبة

هو ذلك الموظف ضعيف الشخصية عديم الثقة في النفس ، صاحب العلاقة الخاصة مع مديره ويحظى بمكانة مهمة لديه ، فعمله يتضمن – إضافة الى طبيعة وظيفته – نقل ما يحدث في أروقة المؤسسة ، وما يدور بين الموظفين من أحاديث ، وخاصة ما يقولونه خلف ظهر المدير وفي غيابه ، ورأيهم في شخصه وسلوكه وأدائه الإداري ، فوظيفته الأهم الولاء التام للجالس على الكرسى وعدم التواني عن الوشاية بزملائه ، وتحديد بعض الموظفين الغير منافقين ومتزلفين وتحذيره منهم ، وبالتالي استهدافهم وتهميشهم وتنغيص حياتهم الوظيفية ، وتصنيف باقي الموظفين إلى فئات ودرجات بحسب مدى ولائهم للمدير وحرصهم على تنفيذ كل رغباته الموظف العصفورة يتحمس في عمله الوضيع ويحاول التغلغل في صفوف الموظفين ، فيمثـل أنه يشاركهم همومهم الوظيفية وأسرارهم واستياءهم من سلوك المدير أو طريقة إدارته ، ليشعروا بالأمان ويستدرجهم لإخراج مكنون صدورهم ، فكلما غرد للمدير بتفاصيل وأسرار أكثر ، حظي باستحسانه ورضاه ، واقترب من أهدافه الوظيفية غير المستحقة بل يعمد العصفورة أحيانا إلى استغلال مكانته وموقعه ليصفي حسابه مع هذا الموظف أو ذاك ، فيغتابه ويبهته عند مديره ، ويقول عنه الأكاذيب ، ويشوه صورته لدى الإدارة ، فالبيئة الإدارية الفاسدة في عدد من المؤسسات ترعى مثل هذا السلوك القبيح ، وتشجع على مثل هذه التصرفات غير الأخلاقية وعلى ذكر الطبع بيتميز أفراد قبيلة بني “عصفور”! بحس عالي من النفاق .. تجدهم أول ما المدير يقول كلام سخيف في هيئة نكتة “ههههههههه ” بيموتوا من الضحك مش قادرين باختصار هنلاقي إن حجم الـ “هههههه” بيتناسب طردياً مع منصب ونفوذ صاحب “الإفيه” !تلاقيهم اول ما المدير ينزل بوست لازم القبيلة دي تعمل لايك وتعليق ! حاجة كدة زي كشف الحضور والانصراف ! اسمة كشف اللايكات والتعليقات !ومن أهم سماتهم انهم دايما تلاقيهم يحاولون التواجد بالقرب من كل الأحداث والوصول لكل المعلومات ، لأنهم عايزين ينقلوا أكبر قدر من الأخبار يدخلون للمدير يقولوا له أدق وأتفه التفاصيل في صيغة إنها أخبار مهمة جداً وحصرية زي مثلاً فلانة موبيلها رن وردت وضحكت 4 ضحكات متتالية “ها ها ها ها “! …. فلان كاتب على الفيسبوك نكتة بس بيلقح بيها على جناب معاليك ! وطبعاً بيأكد كلامه بإنه يوري للمدير ” السكرين شوت “! وهتلاحظ أنهم دايما بيحاولوا يبينوا أنهم ملهومش علاقة بالمدير ، ويقولوا ” أنهم شايفين إنه غلطان وأنه مش كويس”، إحساس إنهم عايزين يشيلوا التهمة من عليهم هنلاقيهم برضو مبيشتغلوش ولا بيفكروا انهم ينتجوا .. بس للامانة هما بيقدموا للمديرين خدمات متنوعة زي المساعدة في “حلاقة دقن المدير” ولو حتي بالتشجيع ” اطلع بالموس يمين يا افندم … فوووق يا افندم السوالف يا افندم” .. تقديم أطباق افطار وغدا حلو وحادق للمديرين .. توصيل .. تهليل .. تصفيق .. تطبيل كدة يعني ! انما يشتغلوا وينتجوا لا ااا ومن أهم أسباب انتشار شخصية عصفورة الـمدير ، للاسف هو أنه من غيـر تشجيع المدير للشخصيات البهلوانية المراوغة المضطربة ، ما تجـرأ أحد على انتهاج هذا السلوك الـمشين ، إذ لولا تطبيل المدير ، ما رقص العصفور !وارى ان افضل طريقة للتعامل مع أفراد قبيلة بني عصفور إنك تستخدمهم ، يعني تقول قدامهم الأخبار والحاجات اللي إنت عايزها توصل للمدير والأهم من ده كله أننا نخلق بيئة عمل فعلا فيها شفافية واللي يتقال قدام الناس يتقال في ضهرهم ، وده بيحتاج مواجهة ، ومحتاج تفهم من كل الأطراف ، بالطريقة دي مش هيبقى فيه دور للعصفورة ، ويا إما تطير أو تختفي

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 3234

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com