خبير ألماني يجري 15 جراحة مستعصية للأوعية الدموية بالمنصورة

خبير ألماني يجري 15 جراحة مستعصية للأوعية الدموية بالمنصورة

خبير ألماني يجري 15 جراحة مستعصية للأوعية الدموية بالمنصورة

متابعة / صوت بلدنا

بدأ الخبير الألماني اروين بليسنج جامعة كالسهارد في إجراء 15 عملية القسطرة التداخلية الطرفية للحالات المعقدة المستوجبة مهارات متقدمة بمستشفى جامعة المنصورة ومستشفى الطوارئ علي مدار يومي السبت والأحد بمعدل 15 ساعة عمل يوميًا وبث العمليات إلى 4 جامعات أخرى مباشرة هي ” القاهرة وعيد شمس والإسكندرية بالإضافة إلى دار الفؤاد” لتدريب أطباء جراحة الأوعية الدموية على هذا النوع من العمليات باستخدام التقنيات الحديثة.

وتجرى العمليات برعاية الدكتور محمد القناوي رئيس جامعة المنصورة وإشراف الدكتور السعيد عبدالهادي عميد كلية الطب، والدكتور الشعراوي موسى مدير عام مستشفيات الجامعة وتنظيم الدكتور مسعد سليمان رئيس قسم جراحة الأوعية الدموية بكلية الطب.

وقال الدكتور مسعد سليمان إن الخبير يجري على مدار اليومين حوالي 15 حالة من الحالات المستعصية والتجهيز لها في عيادات تحضرية بقسم جراحة الأوعية الدموية وهي التي تحتاج لمهارات متقدمة.

وتابع رئيس قسم جراحة الأوعية الدموية بكلية الطب إن حضور الخبير يضيف بخبرته للقسم وأيضا للمرضى الذين حالاتهم غير قابلة للحل خلال الوقت الراهن والاستعانة بأفضل الخبرات الأجنبية لنقلها إلى أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالقسم، والاتفاق مع إحدى الشركات على تحمل النفقات والمستلزمات كافة المستخدمة في العمليات.

وأضاف سليمان، أننا نسعى أن نمتلك التكنولوجيا الحديثة والتي تتعامل مع انسداد الشرايين أيا كانت نسبة الانسداد، واستخدم قساطر خاصة، وهذه النوعية تمنع غلق الشرايين مرة أخرى بوجود مادة في القسطرة وهي من الأشياء الماهر فيها الخبير الأجنبي وتسمي البالونات المغطاة بالأدوية العلاجية.

وأكد الدكتور حسام رشدي زاهر أستاذ جراحة الأوعية الدموية، أن العمليات تجرى على القصور الشرياني للأطراف السفلية والعلوية وهي مشكلة تظهر بسبب مرض السكر أو تصلب الشرايين والعمر الكبير، ويحدث قصور شرياني مزمن وبعض الحالات يتم تنفيذ كوبري وكانت تلاحقها مضاعفات كبيرة والآن نجريها بالقسطرة التداخلية بتوسيع الشريان ويخرج بعدها المريض بعد 6 ساعات فقط.

يذكر أن قسم جراحة الأوعية الدموية نظم ورشة عمل الأسبوع الماضي بهدف تدريب أعضاء هيئة التدريس بقسم جراحة الأوعية الدموية ومعاونيهم كافة على التقنية الحديثة في علاج تمدد الشريان الأورطي بدون جراحة من خلال جهاز محاكاة يتدرب عليه الأطباء لإجراء عمليات جراحية على الجهاز كأنهم يجرونها داخل جسم المريض وبالتالي يحصل الأطباء على مقاسات دقيقة للتمدد فينجحون فى إجراء عمليات جراحية بالفعل للمريض الذي يعانى من تمدد الشريان الأورطي.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 3999

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com