نهاية عريس أمام عروسه بعد أيام من زفافه بطعنة من عمه

نهاية عريس أمام عروسه بعد أيام من زفافه بطعنة من عمه

نهاية عريس أمام عروسه بعد أيام من زفافه بطعنة من عمه

متابعة / صوت بلدنا

الكثير من شياطين الإنس لا يعرفون حرمة شهر رمضان، ولا يقدرون قيمة الكلمة الطيبة التى يمكن أن تُقال لتمنع كارثة كبيرة قبل أن تحدث، أو أن تحقن دماء يمكن أن تسيل بسبب التشبث بالعناد أو التخلى عن قيم العفو والتسامح، حتى وإن كان سبب الخلاف لهو الأطفال، وهذا ما حدث بالتفصيل عندما أنهى «موظف» حياة ابن شقيقه بالهرم.

الجريمة كانت مع اقتراب موعد السحور أما المتهم هنا فهو ليس عنصرا إجراميا يحترف القتل، بل هو عم المجنى عليه الذى أنهى حياة ابن شقيقه الشاب «خالد» بسكين ولم يمر على زواجه سوى أيام، بعد أن أصاب والدته وزوجته. لكن ربما لا يصدق أحد أن الطريقة التى مات بها «المجنى عليه» وأصيبت بها والدته وزوجته كانت على يد متهم لم يرتكب طوال عمره الذى بلغ نحو 52 عامًا حتى واقعة ذبح «دجاجة»، خاصة بعد أن سدد للمجنى عليه طعنة لا تصدر إلا من قاتل محترف. حتى أهالى المجنى عليه أصابهم الذهول من هول ما حدث، فلم يكونوا يتوقعون لحظة واحدة أن المتهم سيرتكب جريمة قتل فى حق أقرب الناس إليه، ابن شقيقه.

بداية الواقعة كانت عندما نشبت مشادة بين والدة «المجنى عليه» وزوجة عمه بسبب الخلاف على لهو الأطفال، لتدخل على إثرها المجنى عليه ويفض هذه المشاجرة، لكن تدخل «خالد» لفض هذا النزاع فتح باب الاحتدام على مصراعيه، خاصة بعد أن ذهبت زوجة عمه تستغيث بزوج شقيقتها «عبده» عم المجنى عليه وتبلغه بأنه تعدى عليها بالضرب. لم يكن بوسع «المتهم» سوى التفكير فى تأديب نجل شقيقه عما صدر منه، وقرر أن يظهر أمام زوجة أخيه بمظهر «الكبير» الذى يجب أن يسيطر على أبناء شقيقيه، فراح يعنف ابن شقيقه حتى احتد النقاش بينهما، التقط على إثرها «العم» سكينُا، وسدد له طعنة نافذة فى صدره أمام عروسه أودت بحياته فى الحال. يقول المتهم: «لم أكن أتوقع لحظة واحدة أن يتطور النقاش بينى وبين ابن أخى إلى قتله.. ولم أكن أقصد قتله عندما التقطت السكين، بل كل ما كان يدور فى ذهنى أن أخيفه فقط كى يعترف بخطئه، ويعتذر لزوجة عمه عما صدر منه، لكن الشيطان أغوانى وجعلنى أقتله».. كانت هذه اعترافات المتهم خلال التحقيقات التى أمر بها اللواء عصام سعد مساعد الوزير ومدير امن الجيزة واللواء مصطفى عصام حكمدار الجيزة.

وروايات جيران المتهم كشفت عن تفاصيل مثيرة حول الواقعة فرغم أنهم أكدوا أن المتهم يعانى اضطرابات نفسية أم لا، خاصة أن طريقة قتل نجل شقيقه وإصابة والدته وشقيقه الأصغر رجحت هذه الشكوك. تحريات المباحث بإشرف اللواء رضا العمدة نائب مدير الدارة العامة لمباحث الجيزة أفادت بأن المتهم تدخل ليعاتب ابن شقيقه مشاجرة.

قام «المتهم» خلالها بتسديد طعنة نافذة فى صدر المجنى عليه أودت به فى الحال، وتمكن المقدم محمد الصغير رئيس مباحث الهرم بإشراف اللواء محمد عبد التواب مدير المباحث من القبض عليه.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4940

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com