اللواء طارق ألفامي يكتب عن … المؤامره الماسونيه علي المملكه العربيه السعوديه .

اللواء طارق ألفامي يكتب عن … المؤامره الماسونيه علي المملكه العربيه السعوديه .

المؤامره الماسونيه علي المملكه العربيه السعوديه .

بقلم اللواء  / طارق ألفامي

إن ماتخطط له الماسونيه العالميه للمنطقه العربيه ليست السعوديه منه ببعيد فقد حاولوا ومازالوا يحاولون إعادة تقسيم المنطقه من جديد كما فعلوا في سايكوس بيكو  ١  فنراهم يهدمون دول ويحاولون في باقى الدول الأخرى ولكن العنايه الالهيه ومصر تقف لهم بالمرصاد فبعد أن دمروا العراق نجد العراق يحاول الان أن يتعافى من كبوته وسوف يرجع إن شاء الله ونفس السيناريو يحاولونه مع سوريا ولكن سوريا مازالت عصيه عليهم حتى الآن بفضل مصر و روسيا وقد حاولوا من قبل أن يدمروا مصر لإنها الجائزه الكبرى ولكن مصر وشعبها العظيم علمهم معنى كلمة أقدم بلد في التاريخ مصر .إلا إنهم مازالوا يحاولون حتى الآن تنفيذ المخطط الذى وضع من الشيطان فى الخريطه الماسونيه القديمه التى نلاحظ فيها وجود دولة إسرائيل الكبرى موضح بها حدود  ٧  دول عربيه هى العراق و سوريا و لبنان و الاردن و فلسطين و منطقة الحجاز بالسعوديه و مصر وأن هذه الدول محاطه بالأفعى الماسونيه ونحن نعلم بأن الأفعى هى رمز من رموز الشيطان أبليس ونلاحظ أيضا بأن نجمة اليهود السداسيه وضعت علي منطقة الحجاز الواقع بها مكه والمدينه المنوره وأن عيون الأفعى تنظر إليهم بتركيز وخروج لسان الأفعى بسهمين يشيران الى مكه و المدينه .

ولأن المسيخ الدجال لن يستطيع أن يدخل مكه و المدينه لإنها محرمه عليه إلا إنه سوف يخطط للسيطره علي مكه و المدينه بواسطة أعوان له من الداخل ينفذون المخطط الماسونى وبدايته إدخال السعوديه الي عصر العولمه لهدم القيم الدينيه و الأخلاقية ليسهل السيطره عليها .وبالرجوع للخريطه نجد أن الدول التى تحيط بها الأفعى الماسونيه هى الدوله التى يحاولون هدمها والسيطرة عليها وقد نجحوا في بادئ الأمر ولكن بوقوف مصر صامده بشعبها العظيم سوف يفشل هذا المخطط الشيطانى فهم يسعون الي إضعاف وهدم هذه الدول السبع وتطويقها ونشر الفوضى فيها والقضاء علي جيوشها ليسهل السيطره عليها تمهيدا لإعلان دولة إسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات وهذا المخطط يستهدف العقائد والمقدسات الدينيه الإسلامية فهى كما قلت لكم مرارا و تكرارا هى حروب دينيه علي الاسلام حروب بين الحق و الباطل بين الشيطان و بنى أدم فهم يدبرون لهدم مكه و المدينه في السعوديه و المسجد الأقصى في القدس فهى مقدسات إسلاميه يحاولون هدمها لكى يهدموا الرمز الدينى للإسلام .

فهم يحاولون إحياء يهود خيبر ليعودوا إليها مره اخرى بعد أن طردهم منها الرسول الكريم حينما خانوه ونقدوا العهد معه وناصروا عليه الكفار فالعوده الى أرض الأجداد حلم من أحلامهم العوده الى أرض الجزيره العربيه فقرى و حصون مدينة خيبر يعتبرها اليهود أراضى مقدسه ويجب العوده إليها مره اخرى .ولقد أعدت حكومة الاحتلال الإسرائيلى مشروع قانون للمطالبه بتعويضات من بعض الدول التى كان يعيش فيها اليهود ومنها السعوديه التى يطالبوها بدفع مبلغ تعويض قيمته تتجاوز  ١٠٠  مليار دولار مقابل املاك اليهود منذ عهد الرسول عليه الصلاة و السلام ويعرف هذا بصفقة القرن التى سوف تشمل جزء من الأراضى السعوديه تمنح لليهود فى منطقة خيبر التابعه للمدينه المنوره وسيقوم اليهود بإستغلالها لمدة  ٩٩  عام فى مشاريع زراعيه وأخرى صناعيه وستدفع السعوديه فى هذا المشروع  ١٠٠  مليار دولار لإسرائيل علي مدى  ١٠  سنوات ويعتبر هذا نوع من التعويض لليهود .

هكذا هم دائما متطفلون مبتزون للشعوب كما فعلوا مع ألمانيا بحجة الهولوكوست ويبتزونها حتى الآن فى تعويضات .فأين تعويضات الشعب الفلسطينى مما فعلوه به واين التعويضات عن الأسرى المصريين الذين تم دهسهم بالدبابات واعدامهم عام  ١٩٦٧  واين التعويضات عما نهبوه فترة إحتلالهم لسيناء وإستخراج ثرواتها ؟ إنهم كيان غاصب محتل فأحذروهم … حمى الله الشعب السعودى الشقيق … حمى الله مصر … حمى الله العرب

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4176

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com