التدرج في اجيال الحروب

التدرج في اجيال الحروب

التدرج في أجيال الحروب .

بقلم اللواء / طارق الفامى .

بعدما أسكن الله الإنسان الارض وبداء الإنسان يتعلم كيفية الصيد وصنع بعض الادوات التى يستخدمها في الصيد والقنص للحيوانات لكي يأكلها وتم الصراع بين بنى البشر علي مناطق الصيد والنفوذ والصراعات الشخصيه فحولوا وطوروا هذه الأدوات التى كانوا يستخدمونها في الصيد الي اسلحه تستعمل للقتال بين بعضهم البعض وبداء الإنسان في تطويرها لنجدها أصبحت سيوف ودروع ورماح وسهام وخناجر وغيرها ثم استخدم معها بعض الحيوانات مثل الحصان وغيره من الحيوانات التى تم ترويضها وأصبح هذا هو الجيل الأول للحروب .ثم تطور الإنسان مع التطور في الحياة واكتشف الديناميت والبارود وإبتداء في صناعة وتطوير المتفجرات والطلقات وصناعة القنابل والرصاص وإختراع المركبات والطائرات وإستغل هذا التطوير فى صناعة المعدات العسكريه فصنع الطائرات والدبابات والصواريخ وأصبح هناك علوم عسكريه لجيوش نظاميه و بداء فى دراسة التكتيكات العسكريه وظهرهذا جليا فى الحرب العالميه الثانيه وأصبح هذا هو الجيل الثانى للحروب يستخدم فيه الطائرات والدبابات والسفن والغواصات والصواريخ والسلاح الذرى .
وبعد نهاية الحرب العالميه الثانيه ظهرت قوتان عظمتان هما أمريكا والاتحاد السوفيتي وأصبح في العالم قطبان متصارعان علي الحكم والسيطرة علي العالم .ولكن هما قوتان نوويتان ولايمكن أن يتواجهان وإلا ففي هذه المواجهه سيكون فناء البشريه فبدأت بينهم حروب غير معلنه في الخمسينات فقد حاول كل طرف استنزاف الطرف الأخر إقتصاديا وعلميا فى برامج علميه غير تقليديه وبرامج الفضاء التى لم نسمع عنها الأن شئ وبرامج حرب النجوم وأصبحت الحروب البارده هى الجيل الثالث للحروب وانتصرت فيها أمريكا علي الاتحاد السوفيتي وتم تقسيمه وأصبحت روسيا واعلنت أمريكا بأنها القطب الأوحد والقوى العظمى الأولى في العالم .ونظرا لأن الحروب التقليديه للجيوش مكلفه فى الأموال والبشر وحتى المنتصر فيها يخرج مثقل بالديون واقتصاد منهار والتكلفه في مثل هذه الحروب عاليه جدا وأيضا الحروب البارده تؤتى ثمارها بعد فتره طويله جدا وبتكلفة عاليه ايضا .
فتم استحداث مايعرف بحروب اللاعنف والتصفيه الذاتيه للشعوب من خلال العمل علي زعزعة الاستقرار وصناعة الأزمات وفرض حالة الفوضى المنظمه بواسطة الشعب ذاته ويتم التأثير عليه من خلال منظمات المجتمع المدنى ومنظمات حقوق الانسان وغيرها من الكيانات المموله التى تعبث بعقول الشباب حتى تجعلهم كارهين لأوطانهم ويكون إسقاط الدوله علي يد أبنائها والدور الرئيسي للاعلام العميل الممول الذى يؤسس الى كل ماسبق لكى نصل الي الدوله الفاشله كما حدث في ثورات الربيع العربي التى أعلن عنها الغرب وكما حدث في ثورة ٢٥ يناير ٢٠١١ وأصبح هذا هو الجيل الرابع للحروب .ولكن قولا واحدا فقد أفشل الشعب المصري ومعه جيشه هذا الجيل الرابع للحروب وإنتصر عليها مما جعلهم يستحدثون الحروب بالوكاله وهى بأن يخلقون جماعات إرهابيه بإسم الدين ويسيطرون علي أفكارهم ويزرعون فى فكرهم كفر الدوله لكى يحاربوا بإسم الإسلام وهذا ما رأيناهم ينفذونه بالارهابيين والمتأسلمين ضد الدول العربيه لإسقاطها فنجدهم نجحوا في بعض الدول العربيه وفشلوا في مصر حتى الآن ومصر فى طريقها للانتصار عليهم ايضا بفضل جيشها القوى وشعبها العظيم وهذا هو الجيل الخامس للحروب الحروب بالوكاله ونحن بصدده الآن .
ولكن مصر سوف تنتصر عليه وتهزمه وسوف يحوز حزوها باقي الدول التى نجح فيها وتعود كما كانت مره أخرى .فتم إتجاههم لإستحداث ما يعرف بالجيل السادس للحروب وهو لم تتضح معالمه بعد ولكن اساس هذا الجيل السادس من الحروب هى المعلومات فمن يمتلك المعلومات الصحيحه ويستطيع توظيفها واستخدامها لصالحه ستكون له الغلبه وللإعلام طبعا دورا رئيسيا في هذه الحروب حيث يؤثرون علي نفسية الشعوب بما يعرف بالحروب النفسيه للتأثير على الافكار والمشاعر والسلوك حتى يتم تحطيم معنويات هذا الشعب وذلك من خلال الدعايه والشائعات وللإعلام الدور الرئيسي في هذه الحروب حيث سوف تحول الحق الي باطل و الباطل الي حق سوف يستخدمون فيها عناصرهم الارهابيه من الجيل الخامس ونراهم يحافظون عليهم في سوريا ويخرجونهم خروج آمن من المناطق المحرره في سوريا وأيضا سوف نرى فيها استخدام الحروب التقليديه للجيوش النظاميه من حروب الجيل الثانى يعنى بمنتهى البساطه هى عباره عن توليفه من كل الأجيال السابقه من الجيل الثانى و الثالث و الرابع والخامس في محاوله لدمج كل أنواع الحروب وهذا ما بدأنا نشاهده الآن علي الساحه استخدام كل أنواع أجيال الحروب .ولكن أؤكد لكم بأن مصر تعى وتتابع وترصد وتنقض في الوقت المناسب علي العدو لتهزمه فلكم أن تطمئنوا .

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4643

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com