نظره على التهديد الإيراني بغلق مضيق هرمز

نظره على التهديد الإيراني بغلق مضيق هرمز

نظره على التهديد الإيراني بغلق مضيق هرمز.

بقلم اللواء/ طارق الفامي .

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فى مايو ٢٠١٨ بشكل منفرد انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الايراني الموقع عام ٢٠١٥ وفرض عقوبات اقتصادية جديدة على إيران مما جعل ايران تلوح وتهدد بإغلاق مضيق هرمز أمام الصادرات النفطية للمنطقه فى ظل تصعيد متبادل بين الإدارة الأمريكية و الإيرانية حيث دعت واشنطن حلفائها بوقف استيراد النفط من ايران .
وقد صرح قائد الحرس الثوري الايراني محمد علي جعفري فى يوم الخميس ٥ يوليو ٢٠١٨ بأن قواته على استعداد لإغلاق مضيق هرمز اذا لم تستطيع إيران تصدير نفطها وإما أن يتمكن الجميع من استخدام مضيق هرمز أو لن يستخدمه أحد .
وكان رد البرلمان الإيراني يوم الثلاثاء ١٠ يوليو ٢٠١٨ على لسان نائب رئيس البرلمان على مطهرى اذا وصلت صادراتنا النفطيه الى الصفر سنغلق مضيق هرمز وان تهديد الرئيس الإيراني حسن روحاني حينما كان فى زيارته إلى سويسرا كان تهديدا جيداً .
وكان رد الإدارة الأمريكية على التهديدات الإيرانية بإغلاق مضيق هرمز بأنها تؤكد هى و شركائها بتوفير الأمن للمنطقه وان البحرية الأمريكية مستعده لضمان حرية الملاحة وتدفق التجاره الحره فى المضيق .
وهذا المضيق يقع تحت السيادة الإيرانية وتمر به حوالى ٤٠ ٪ من صادرات النفط عالميا ولا ننسي بأن هناك دول نفطيه تطل على هذا المضيق هى العراق و الكويت و السعوديه و البحرين و قطر و الامارات العربيه المتحده و سلطنة عمان بالإضافة إلى إيران وان هذه الدول بها قواعد عسكرية أمريكية قادره على المواجهه مع إيران ولكننى اعتقد ان الطرفان لا يسعيان لهذه المواجهة لإنها ليست فى صالح الطرفين .فهناك دول أعلنت بأنها لن تنفذ هذه العقوبات المفروضة على إيران مثل تركيا و الصين و روسيا و الهند لذلك إيران لن تتضرر من هذه العقوبات فقد تم تفريغ هذه العقوبات من مضمونها كما أنها ستواجه المجتمع الدولي فى حالة إغلاق المضيق .
ففى اعتقادى إنها تلوح فقط لإخافة المجتمع الدولي لكى يساندها .
وبالنسبة لأمريكا فهى تعلم بأن السعوديه تمتلك احتياطي نفطي يمكنها من الاستمرار فى الإنتاج لتعويض أى عجز ناتج عن ايقاف صادرات النفط عبر مضيق هرمز وان امريكا و اوروبا لن يتأثروا بغلق المضيق علي صادرات النفط .
لذلك ليس هناك ما يجعل المواجهه حتميه بين الطرفين وخاصة وأن المواجهه ستكون خساره على الجانبين الإيراني و الأمريكي بل وعلى الصادرات النفطية للعالم أجمع من إرتفاع أسعار المحروقات .
ومن الناحية العسكرية فامريكا لها الأسطول الخامس فى البحرين لحماية المضيق ولكن بدون حاملات طائرات وكذلك لها قواعد عسكرية فى العراق و الكويت و السعوديه و قطر و الامارات العربيه المتحده و سلطنة عمان وهى كل الدول التى تطل على مضيق هرمز وتحيط به .
وعلي الجانب الآخر تطل إيران على المضيق و الخليج بالكامل وهذا يجعل لها سيطره كامله بحريه وجويه ويمكن استخدام الصواريخ والمدفعية الساحلية لغلق هذا المضيق والسيطرة على حركة الملاحة حتى فى الخليج العربي وأيضاً استخدام الزوارق السريعة والغواصات وهى قادره على احراج امريكا فى أى مواجهه عسكريه وأيضاً يمكن أن تتسبب المواجهه فى اسقاط نظام الملالى فى إيران حيث أن الشعب الايراني داخليا منقسم وليس على قلب رجل واحد فكثير من الشعب الايراني رافض لنظام الملالى .لذلك فى رأيى الشخصى لن يكون هناك مواجهه عسكريه بين إيران و امريكا  .




Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4439

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com