إنهيار القطب الأوحد .

إنهيار القطب الأوحد .

إنهيار القطب الأوحد.

بقلم اللواء / طارق الفامي 

أن الحكومة العالميه الخفيه الماسونيه تعمل الان على فرض نظامها العالمي الجديد الذى سوف تدفع امريكا ثمنه الباهظ طبقا لما خطط لها فدورها فى الخطه أوشك على الانتهاء فهم يخططون الان لإسقاط امريكا كما أسقطوا الاتحاد السوفيتي بحيث لايكون هناك أقطاب أو دول عظمى حتى تكون دولتهم أسرائيل هى الوحيدة فى العالم الكبرى أو العظمى .
فبالنظر للوضع العالمى لأمريكا الان وكيف أتوا بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب لكى يختلق ويفتعل كل ه‍ذه الخلافات مع العالم فسياساته مع الدول تصنع الخلافات و الصراعات ضد أمريكا فسياساته الخارجية تتسم بالتعالى و العداء فنجده يكتسب عداء الجميع حول العالم ويتدخل فى الشئون الداخلية للبلاد ويتجاوز كل الحدود و الأعراف الدولية فى التعامل مع دول العالم فنراه يتدخل فى الشأن الداخلى لفنزويلا بعد انتخاب الرئيس الجديد نيكولاس مادورو ويطالبه فى بيان صدر عن البيت الأبيض فى ٢٢ مايو ٢٠١٨ بإعادة الديمقراطية وإجراء انتخابات حره نزيهه وإطلاق سراح السجناء السياسيين فورا دون قيد أو شرط ووضع حد للقمع والحرمان الإقتصادى للشعب الفنزويلي .
وقد وقع ترامب أمرا تنفيذيا بمنع نظام نيكولاس مادورو من بيع او نقل الأصول الفنزويلية لكى يمنع النظام من كسب أى أموال وهذا تدخل سافر يتجاوز كل الحدود و الأعراف الدولية .
ثم نراه قبل لقاء القمة مع فلاديمير بوتين يصف روسيا و الاتحاد الأوروبي و الصين بأنهم أعداء امريكا وكيف كان الصدام مع أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية قبل قمة حلف شمال الأطلسي ( الناتو ) .وأيضاً نراه يفرض رسوم إضافية على المنتجات الصينية مما جعل وزارة التجارة الصينية تصرح بأن تطبيق الرسوم الإضافية على المنتجات الصينية سوف يشعل اكبر حرب تجاريه فى التاريخ فمثل هذه الأعمال تجعل الولايات المتحدة الأمريكية فى عزله عالميا مما يؤدي إلى تواجد انقسام داخلي يزيد من احتمالية حدوث حرب أهلية داخل الدولة الأمريكية .فلن تسمح له دول العالم بأن يعمل على تقليصهم إقتصاديا وسياسيا وامنيا وان يجعلهم خاضعون تابعون للهيمنه والعظمة الأمريكية .وهذا المشهد يذكرنا بما فعلوه مع الاتحاد السوفيتي على يد رئيسه بوريس يلسن حتى تم تفكيك هذه الإمبراطورية السوفيتية فهم ينفذون نفس الخطه مع ترامب بدلا من يلسن وهو ينفذ هذه الخطه من دون أن يدرى حيث تنحسر هيبة و نفوذ امريكا عالمياً وهذا ماشهدناه حينما قرر ترامب إنسحاب امريكا من الاتفاق النووي الايراني وفرض عقوبات اقتصادية عليها حيث دعت امريكا حلفائها بوقف استيراد النفط من ايران فأعلنت بعض الدول بأنها لن تنفذ هذه العقوبات التى فرضتها امريكا على إيران وكان من هذه الدول تركيا و الصين و روسيا و الهند فتم تفريغ القرار الأمريكي بفرض العقوبات على ايران من مضمونه .فروسيا تستغل هذه المواقف لكى تعود مره اخرى بقوه وأيضاً الصين وكيف تسعى وتعمل جاهدة على تغير الخرائط السياسية والاقتصادية في العالم لكى تنهى هذه الهيمنة و العظمه الأمريكية على العالم .
فالدور الأمريكي سوف يتقلص ويضعف نتيجة هذه السياسات للرئيس ترامب الذى يغامر بمستقبل امريكا و العالم ويدفع العالم إلى الفوضى والحروب والضياع فالدور الأمريكي أوشك على الانتهاء فى الخطه الماسونيه العالميه ويجب أن يتم التضحية بها كما ضحوا بكل من ساعدهم فى خططهم الشيطانية وعند انتهاء الدور المنوط به يتم التضحية به .فامريكا الان تعيش أخر لحظات الاحتضار  .

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4940

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com