١٣ _ الحكومة الخفيه و المؤامره الماسونيه العالميه.

١٣ _ الحكومة الخفيه و المؤامره الماسونيه العالميه.

 ١٣ _ الحكومة الخفيه و المؤامره الماسونيه العالميه.

بقلم اللواء/ طارق الفامي .

الجزء الثالث عشر و الاخير : أبناء الشيطان .كنت قد أشرت عن أخطر كتاب في العالم و هو كتاب التلمود الذى كتبه اليهود الصهاينة الماسونيين بأيديهم وقالوا هو من عند الله وهو كتاب الشيطان ليشيع الفاحشة والقتل والزنا والسرقة فى الاغيار أى البشر الذين ليسوا علي ملتهم وقالوا إنه التعاليم الشفويه التى أنزلت على سيدنا موسي عليه السلام وأطلقوا عليها المشناه ( التعاليم الشفويه ) وهى طبعا تعاليم شيطانيه وضعت من الشيطان و أطلقوا علي التوراة التعاليم المكتوبه وليس كل اليهود يؤمنون به ولكن التلموديون فقط هم من يؤمنون به …. وهم يؤمنون بأن كل من يفعل هذه التعاليم التلموديه يتقرب إلى الله وأنه سوف يدخلهم الجنه وتعتمد مرتبته في الجنه على عدد القتلي التى قتلهم من الأغيار وعلى مافعله من نشر الفاحشة والزنا والسرقة في الأغيار وأنهم يجب أن يقيموا دولتهم الكبرى بعد أن يتجمعوا من شتات الارض بعد ٧٠ عام من هذا التجمع وهذا ما نجدهم يعملون عليه الأن فقد تجمعوا من شتات الأرض بعد الحرب العالميه الاولى فى فلسطين وبعد الحرب العالميه الثانيه أعلنوا قيام دولتهم سنة ١٩٤٨ وبعد مرور ٧٠ عام أى عام ٢٠١٨ يعملون الآن علي قيام حرب عالميه ثالثه لإعلان دولتهم الكبرى من النيل الي الفرات وتلك هي أمانيهم وقد نشروا هذا الفكر التلمودى في العالم وبعض الدول الإستعماريه تبنت هذا الفكر التلمودى الشيطانى الماسونى سواء بعلم أو جهل فلننظر كيف تم بناء أمريكا وقد قتلوا مايقارب علي ١٢٥ مليون هندى أحمر السكان الأصليين للبلاد وأبادوهم وأحتلوا أرضهم واعلنوا دولتهم أمريكا.
ثم الدوله العثمانيه التى تدعى الاسلام والاسلام منها براء كيف قتلت مايقرب من ١,٥ مليون من شعب الأرمن وكانت إبادة جماعيه وهذا ليس من الإسلام مما يدل علي أن هذه تعاليم الشيطان وفكره الذى وضعه فى كتاب التلمود ونفذه العثمانيون دون أى تفكير ولكن دعاهم الشيطان فستجابوا له .
ثم الكيان السرطانى سبب كل هذه الأمور والمحرك الفعلي والرئيسي لها من خلال كتاب الشيطان التلمود …. اليهود التلموديون الصهيوماسونيين وكيف أبادوا فى مجازر حيوانيه الشعب الفلسطينى وأحتلوا أرضه ويقتلون بدم بارد لأنهم يؤمنون بتعاليم الشيطان فى كتاب التلمود .انهم رأس الأفعى الذى يجب أن يقطع لتموت هى و أفكارها الشيطانيه …. فلنلاحظ أوجه التشابه بين اليهود و الامريكان و العثمانيين فيما فعلوه لنعلم بأنها هى نفس التعاليم التلموديه الشيطانيه .فيجب علينا أن ننتبه لما يخططون له هؤلاء الشيطانيون أبناء الشيطان فإن شاء الله لن تكون هناك إسرائيل الكبرى وليذهبوا الى جهنم .ولن تكون هناك امبراطوريه عثمانيه تلك أحلامهم .وان شاء الله سوف تنهار الامبراطوريه الامريكيه كما انهارت كل الامبراطوريات السابقه فالتاريخ يخبرنا بأن كل امبراطوريه تعلوا وتصل إلى حكم العالم ثم يحدث لها الانهيار الذى نحن بصدده الآن لامريكا ..!! ولكن نصبر ونصبر فالنصر آت لا محالة من الله كما أخبرنا الله ووعدنا .تمسكوا بدينكم .. بقيمكم .. بقيادتكم السياسيه .. بجيشكم .. بشرطتكم .. بوطنكم وإتحدوا ولا تفرقوا .واصبروا وصابروا حتى يأتي وعد الله الحق . 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 5150

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com