السيد شليل يكتب .. كسرة خبز .. قصة قصيرة

السيد شليل يكتب .. كسرة خبز .. قصة قصيرة

كسرة خبز … قصة قصيرة

بقلم : السيد شليل

نقرات يده الصغيرة هي التي جعلتني انتبه إليهما ، أزحت بيدي زجاج الشباك المجاور لي ؛ فبدا وجهه جليا يمسك بكسرة خبز ، يحاول جاهدا كسرها بيديه الصغيرتين ، وكل مرة يفشل فيها يزداد بكاؤه ، فترفعه إلي الآعلي لعله يسكت ، ويدها الأخرى ممدودة بكامل طولها أمامي ، وهي تتمتم ببعض الكلمات التي لم أتبين منها سوي (لله) .

قبل أن أمد يدي في جيبي مخرجا ما قد عقدت النية عليه ، رن هاتفي فظهرت علي شاشته صورة لطفل جميل يرتدي بدلة كاملة ، وإلي جواره امرأة في كامل أناقتها ، تنظر إلي ناحية الكاميرا وهي تحتضنه ، وضحكته التي راقت لي وأنا ألتقط لهما هذه الصورة ، هي التي جعلتني أحدد معها موعدا للقاء مرة ثانية ؛ حتي أراه .

عبر ظلال نقشت على قسمات وجهيهما ، تجلي لي الرقم والاسم المكتوب ، أيقنت وقتها أنها تؤكد علي الموعد المتفق عليه معها ، بعلم المحامي.

انتهت الرنات وانطفأت الشاشة وتلاشي معها وجه الطفل ومازالت يدها ممدودة ، في إصرار غريب ولا زال يحاول السيطرة علي كسرة الخبز ، وهو يضعها في فمه الصغير علها “تتبل وتبوش” فيسهل كسرها .

ضربت يدي في جيبي وأخرجت كل ما به ، وعزمت علي شراء أي شيء يسد جوعه ، و أن أمنحها نصف ما معي من مال ، فقسمت النقود إلي نصفين ومددت لها بالنصف الأول ، فابتسم الطفل في وجهي ابتسامة جعلتني أسحب يدي بسرعة ، وأزيدها بالنصف الثاني إلا قليلا ، ربما استطاعت أن تشتري له بدلة جديدة أو حتي تمنحه رغيفا طريا .

أخرجت منديلا وبدأت في مسح العرق الذي بدا ظاهرا علي جبيني ، والسيارة لا تزال خاوية ، قررت أن أنزل منها ويدي تحتفظ ببعض النقود لشراء حلوي .

بدأ بعض الركاب يصعدون تباعا ، التفت بجانبي فلم أجد أحدا ،أغلقت الشباك وتركت مكاني ومازال هاتفي يرن ، واسم المحامي يظهر بوضوح ولكن عيناي كانتا تبحثان في كل مكان عنهما .

وقفت أحمل الحلوى ولم أهدأ حتي وجدتهما ،لا زال علي كتفها يلوك كسرة الخبز ، بينما ذات الرداء الأسود تعطي امرأة أخري بعضا من المال ، والولد من يدها ليد الأخرى ، مازال يحتفظ بابتسامته .

اقتربت منهما من جديد ، وأعطيته الحلوى فسقطت كسرة الخبز وهو يمسك بقطعة الحلوى ويضعها في فمه كاملة ، بينما السيارة تمر من أمامنا في طريق العودة.




Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4461

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com