عمارات بخاري الزرقا التائهة بين الوعود المتكررة و سراب الواقع المؤلم  

عمارات بخاري الزرقا التائهة بين الوعود المتكررة و سراب الواقع المؤلم  

عمارات بخاري الزرقا التائهة بين الوعود المتكررة و سراب الواقع المؤلم  

كتب/ إبراهيم البشبيشي.

بات مشوع الاسكان الاجتماعي و الذ كان مقرر له منطقه كوبري البخاري بمدينة الزرقا والذي اعلن عنه عام ٢٠١٥ أي ما يقرب الثلاثة أعوام ، بات حلما ينتظرة العديد من المواطنين ممن تقدموا وحجزوا وحدات سكنية به كما قام كثيرون بسداد اقساطه ورغم كل ذلك و المشروع لم يتم تنفيذه نظرا لوجود العديد من الخلافات حول الارض المخصصه للمشروع و الواقعة بجوار كوبري البخاري بمدينة الزرقا و الأهالي المجاورين للمنطقة نظرا لصغر المساحه المقرره و عدم امكانية عمل شارع بعرض يتناسب مع ارتفاع تلك المساكن ، و ترجع اسباب المشكلة الي مسؤولي مجلس مدينة الزرقا و قيام مديرة الادارة الهندسية بالمجلس بعمل رسومات هندسية بخصوص المنطقة وارسلتها الي المحافظة و هي مخالفه للواقع الذي اصتدم به المسؤولين حينما قرروا اقامة المشروع منذ فترة حيث اصتدم احد المقاولين عندما قرر البدء في اعمال الحفر تفاجئ بمسؤولي الري بمحافظة الدقهلية يحرروا محضر ضده بمركز شرطة الزرقا لقيامة بردم نزاز خاص بصرف الاراضي الزراعية وواقع بالمنطقه علي الرغم من عدم وجود ذلك في رسومات المهندسة رئيسة الادارة الهندسية و بعد تحرير المحضر توقف المقاول عن الاعمال .
و كانت هذه ليست المشكلة الوحيدة بل هناك مشاكل عديدة حول هذه المنطقة نظرا لوجود ترعة مجاوره تماما للمنطقه هي ترعه الشرقاوية و يلزم ترك مسافه ما بين العمارات و الترعة حتي يتمكنوا من اعمال التطهير الخاصه الامر الذي يلزم معالجته وحله ايضا .
وكان محافظ دمياط قرر عمل لجنه تضم عدد من المهندسين و الاساتذه بجامعة المنصورة لدراسة الامر ووضع حلولا مناسبه و تحركت اللجنة بعد تشكيلها و ذهب الي المنطقة و تم معالجه المشكلة الخاصة بالترعة المجاوره و تبطين جانبها القريب من المنطقة بالاحجار و بمسافه تسمح بامكانية تطهيرها ليتم معالجه المسافه ما بين الترعة و المنطقة و ايضا امكانية عمل شارع لكنه اقل من العرض المطلوب وهو من ١٠ الي ١٢ متر ليكون ما بين ٦ الي ٨ متر الامر الذي اعتبره الاهالي غير قانوني وقاموا برفع دعوي قضائية ضد الادارة الهندسية بمجلس المدينة لضمان حقوقهم و اغلاق الملف الخاص بهم و هو تهديدهم بانهم متعدون علي الشارع و لديهم مخالفات رغم انهم قاموا بالبناء منذ سنوات عديدة مستندين بقانون ١١٩ لسنه ٢٠٠٥ الخاص بذلك .
كل هذا يؤكد بان هناك مشاكل بالجملة تعوق اقامتة هذا المشروع الذي مر عليه ثلاث سنوات و جعل المواطنين المتقدمين علي تلك الوحدات يفقدون الامل في تحقيق حلمهم الذي طال و هدد بالزوال و المسؤولين كل حين وآخر يعلنون عن اخبار تؤكد اقامة هذا المشروع و تعيد لهم الأمل لكن سرعان ما يتبخر القرار و لم ينفذ شيئا و تمر ايام واسابيع و شهور و يعود المسؤولين بنفس القرار و سرعة تنفيذ العمارات و لكن تبخر ايضا لتكون سرعة التنفيذ كلمة توحي بسرعة التبخر و القضاء سريعا علي هذا الحلم الذي طال .

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4940

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com