التجربة الدمياطية الأدبية …بقلم الدكتور – ايهاب بدوي

التجربة الدمياطية الأدبية …بقلم الدكتور – ايهاب بدوي

التجربة الدمياطية الأدبية

بقلم / د – ايهاب بديوي 

أوجه كثيرة للتشابه بين تجربة سميرالفيل والدور الذي يقوم به حاليا والدور الذي قام به نجيب محفوظ في نفس المرحلة العمرية تقريبا، خلق نشاط ثقافي نقي متواز مع دراسات دائمة لأعمال المبدعين ولقاءات شبه ثابتة في أماكن محددة خارج الإطار الثقافي الرسمي وعمل دائم ومخلص داخل المجتمع الإبداعي مع نشاط أدبي لا ينقطع لإكمال رحلة الكتابة التي بدأت مبكرا جدا بالشعر ثم تبلورت إلى الإبداع النثري الذي تميز فيه واستحق عدة جوائز كبرى آخرها جائزة الدولة التشجيعية، قيمة وقامة حقيقية تجمع حولها الأدباء كبارهم وصغارهم وتوحد اتجاهم في التركيز على التميز والإستمرار والصقل الدائم للموهبة، هذا بخلاف الدور العظيم في تبني المواهب الشابة واحتضانها وتوجيهها دون أدنى مصلحة شخصية وبتجرد كامل، ربما هذا ما يجعل التجربة الدمياطية جديرة بالتأمل والإحترام والتقليد أيضا، على عكس ما يحدث في الوسط الثقافي عامة وفي الأسكندرية خاصة من صراع مقيت على تصدر المشهد واجتذاب مخزي للعناصر الإبداعية ومزاحمة الصغار في التجربة والإبداع وإن كانوا كبار في العمر على التواجد حيث يستحق المبدعون الحقيقيون، ما نريده ونسعى إليه أن يكون لكاتب كبير وعظيم بحجم مصطفى نصر مثلا مؤلفاته وتجربته الإبداعية وتاريخه الكبير يرشحانه للقيام بدور الجامع للأدباء لخلق حالة جديدة من القوة والثقل الذي يجبر الجميع على احترامها والعمل على إنجاحها، تشرفت كثيرا بلقاء الأديبين الكبيرين سمير الفيل وفكري داوود واستمتعت بالمناقشات والمداخلات الراقية جدا والمتميز وهي في حقيقتها خير معلم ودليل للكتاب عوضا عن الورش الواهية والتجمعات الضعيفة والمبادرات التي لا قيمة لها أو تأثير في الواقع الأدبي والثقافي المنهار

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 5150

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com