الصحة في دمياط في عهد الخطيب نظرة …  قريبة من الواقع بعيدة عن السيلفي  

الصحة في دمياط في عهد الخطيب نظرة …  قريبة من الواقع بعيدة عن السيلفي  

الصحة في دمياط في عهد الخطيب نظرة …  قريبة من الواقع بعيدة عن السيلفي  ( الجزء الاول )

صوت بلدنا / محمد غنيم

بات اللجوء إلى العلاج في المستشفيات الحكومية الحل الأخير، لدى البسطاء من المواطنين كلما اشتد بهم المرض ولم يستطيعوا تحمل نفقات العيادات والمستشفيات الخاصة وتتمتع محافظة دمياط بصفة خاصة بتزايد نسبة الاهمال بسبب ضعف وتراخي الجهة الادارية في مواجهة مظاهر التسيب والانحلال واللامبالاة التي ترتع في مستشفيات دمياط واصبحت اسرة المستشفيات هي اسرة انتظار الموت بين لحظة واخري ولان معظم الاطباء مشغولين بعيادتهم الخاصة علي حساب المستشفيات الحكومية خاصة في ظل تدني الرواتب والاجور ورغم ان مديري مستشفيات يحصلون علي بدل التفرغ الا انهم لا يتفرغون وتظل عياداتهم مفتوحة فكيف يواجه مدير المستشفي زملاءه الاطباء اذا اخطأوا او اهملوا وصار المثل الدارج شيلني واشيلك او لا تعايرني ولا اعايرك دا الهم طايلني وطيلك وتتميز المستشفيات في عهد مدير عام الصحة الحالي بكم اهمال غير مسبوق فلا يكاد يمر يوم او اسبوع دون ان تكون هناك مصيبة في هذه المستشفي او تلك ولان خطأ الطبيب واهماله يحدد مصير شخص اخر مريض فقير فقد يدفع حياته ثمنا لهذا الاهمال او يصاب بعاهة مستديمة يتكرر هذا المشهد في كل مستشفيات دمياط بلا استثناء واذا كان يقول المدافعون عن مدير عام الصحة يقولون انه ورثها عن سابقيه فماذا فعل هو لتحسين او تطوير الوضع او حتي تحقق الانضباط الاداري فلا صحة ولا انضباط اداري و عدد الحالات التي نتج عنها اما وفاة او عاهة مستديمة بسبب اخطاء الاطباء في دمياط خلال عام واحد فقط لا تعد ولا تحصي الحالة الواحدة كفيلة ليس باقالة مدير عام صحة بل وزير و نحن نقدم هذه الامثلة  كنماذج للتذكرة فقط وللاشارة الي ان جميع مستشفيات دمياط مصابة بداء الاهمال والتسيب واللامبالاة ولا قيمة لارواح الناس خاصة البسطاء منهم وهم الذين يترددون علي تلك المستشفيات فامكانياتهم لا تسمح الا بذلك ولنبدأ بـ

مستشفي دمياط التخصصي

– رغم التطوير الذى يشهده مستشفى دمياط التخصصى فى الإنشاءات، إلا أنه يعانى الإهمال فى الخدمات الطبية المقدمة، بالإضافة إلى سوء حالة النظافة سواء داخل أو خارج المستشفى وغياب الأمن والأمان لعدم توافر خدمات ليلية أو حراسة على أبواب المستشفى ليلاً، وأصبح كل شىء مباحاً إلا الرعاية الطبية التى تجعل المريض راضياً عن وجوده فى المستشفى من أجل الشفاء، وأصبحت المستشفيات تغرق فى مستنقعات المخالفات الصارخة بداية من الإهمال فى التعامل مع المرضى مروراً بالمعاملة غير الآدمية لهم وأسرهم وانتهاء بأن العلاج مقصور على حملة كروت التوصية واتصالات الوساطة‏.‏

من قريب تجد مستشفيات دمياط بلا أطباء، وإن وجدوا لا تزيد مدة بقائهم بها الساعة ‏11 صباحاً بعدها يتحول المرضى من شباك المستشفى العام إلى أبواب العيادات الخاصة‏. أما من يتمسك بالبقاء فى المستشفيات الحكومية فإنه يظل فى سريره ينتظر شبح الوفاة بكبسولات الإهمال، وحقن الفوضى وجراحات التقصير المتعمد‏، وتزايدت شكاوى المرضى ويتراوح الاتهام بين مديرى المستشفيات والأطباء ومتابعة الوزارة ولكن يبقى الموقف على ما هو عليه، آلام وأوجاع المرضى تتزايد والمستشفيات تئن ويبقى المتهم مجهولاً فى ذلك المشهد القريب من مستشفيات دمياط.

– كما اننا لا ننسي ولا زلنا نذكر كيف احال الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ دمياط، السابق في 27/8/2017 كما في حينه ، مخالفات مناقصة شراء مستلزمات مستشفى دمياط التخصصي للنيابة الإدارية للاختصاص حيث فحصت إدارة التفتيش المالي والإداري بديوان عام المحافظة، شكوى مقدمة بشأن وجود مخالفات في مناقصة شراء مستلزمات للمستشفى، وارتفاع الأسعار التي تم التعاقد بها على توريد تلك الأصناف، فضلًا عن عدم تطابقها للمواصفات.تبين بالتحقيق، أن تلك المخالفات تعد من المخالفات المالية التي يترتب عليها ضياع حق من الحقوق المالية للدولة أو المساس بها.كما قرر المحافظ، إحالة التحقيق للنيابة الإدارية للاختصاص، طبقًا لنص المادة 60 من القانون رقم 81 لسنة 2016 بشأن الخدمة المدنية .

– كما اننا لا ننسي. المريضة “عزة” والتي توثق قصتها حلقة جديدة في مسلسل الكوارث الطبية التي تشهدها المستشفيات فى محافظة دمياط، وعلى الرغم من تكرارها لم تطرح لها الحكومة حلولا جذرية حتى هذه اللحظة، بعد أن دخلت السيدة الخمسينية إلى مستشفى دمياط التخصصي لإجراء عملية تركيب شريحة ومسامير، ففقدت القدرة على الحركة، ودخلت في غيبوبة، ومن ثم إلى مثواها الأخير.ركيب مسمار نخاعي في عظمة الفخد بتاريخ 28 يناير، أي بعد دخولها المستشفى بحوالي شهر أصيبت  لاله بعدوى من المستشفى، ولم يتم علاجها منها.

وواقعة الإهمال التي راحت ضحيتها ” شيماء أحمد أبو المعاطى ” ربة منزل تبلغ من العمر 34 عاما، حيث دخلت  لتضع مولودها قيصريا، فخرجت من غرفة العمليات جثة هامدة، نتيجة الإهمال الطبى الذى تعرضت له، بسبب إصابتها بنزيف حاد ما أدى إلى مفارقتها الحياة.عمرو الحجرى،

مستشفي كفر سعد واقعة الطبيب المزيف كفيلة وحدها باقالته

حيث كانت نيابة كفر سعد بمحافظة دمياط، قد قررت حبس طبيب النساء والتوليد المتهم بتزوير مستندات لإجراء عمليات عظام، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات وكان  الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، قد أمر بشكل فوري بالتحقيق في الواقعة وملابساتها، مع إيفاد لجنة وزارية لموافاته بتقرير عاجل.كان مستشفى الطوارئ بكفر سعد بمحافظة دمياط شهد مهزلة طبية بكل المقاييس، حيث أجري طبيب تخصص أمراض نساء عدة عمليات جراحية لمرضى العظام بالمستشفى، ثم تبين أنه قدم أوراق مزوره لإدارة المستشفى التي قدمت بلاغًا شرطيًا ضده.وقالت مصادر مطلعة إن طبيبا يدعى «محمود ج. س- 38 عامًا» من محافظة المنوفية ومقيم بكوبري القبة بمنطقة مصر الجديدة، تقدم لمستشفى الطوارئ بكفرسعد طالبا التعاقد معه باعتباره أخصائي عظام وذلك لإجراء عمليات جراحية للمرضي بالمستشفى، وقدم للدكتور السيد صيام مدير عام المستشفى الأوراق المطلوبة للتعاقد ما عدا بطاقته الشخصية، متعللا بعدم وجود الأصل وحيازته لصورتها فقط في هذا الوقت، ووعد بإحضارها، محاولا التهرب من تقديمها، مما أثار شكوك مدير المستشفى الذي أرجأ التعاقد معه بشكل رسميوبالفعل قام الطبيب على مدار 15 يوما- على سبيل الاختبار- بإجراء عدد من عمليات العظام، كما شارك في عمليات جراحية أخرى كمساعد، حيث شك الفريق الطبي المرافق أثناء أحد العمليات في حرفيته أثناء العملية، وطريقة إمساكه لأشعة أحد المرضي.وعلي الفور، قام مدير المستشفى بمواجهة الطبيب واصطحابه للمقدم محمد أبوالعز رئيس مباحث مركز شرطة كفر سعد، حيث تبين من التحقيقات، وأصول الأوراق الخاصة به التي قدمها، أنه حاصل على بكالوريوس نساء وولادة، وأنه قدم شهادة مزورة تفيد كونه أخصائي عظام،

إيفلين متى تتهم مستشفى كفر سعد بالإهمال الطبى: الأطباء لا يتواجدون

قالت النائبة إيفيلين متى، عضو مجلس النواب، إنه ورد إليها العديد من الشكاوى بشأن إهمال جسيم واستغاثات تلقتها بخصوص مستشفى كفر سعد بدمياط، وبناء على هذه الشكاوى قامت بزيارة مفاجأة للمستشفى وجدت إهمال وعدم وجود رعاية طبية.وأضافت إيفيلين متى، فى بيان صحفى لها اليوم، أنه من ضمن المخالفات فى المستشفى عدم تواجد بعض الأطباء، وأيضا وجود مريض بالمستشفى منذ أكثر من 20 يوماً بسبب تعرضه لحادث ولابد من إجراء عملية جراحية للمريض وتركيب شرائح ومسامير، ولم ينل العلاج إلى الآن.والتقت عضو البرلمان، مدير المستشفى وتم التنسيق لعمل العملية للمريض، وشددت على ضرورة انتظام العمل بالمستشفى وتقديم الخدمة الصحية والعلاجية للمرضى بشكل لائق، وخلال الجولة اطمأنت على حالة عدد من المرضى وتواصلت مع سكرتير عام المحافظة كى تخبره بالتقصير مع المرضى بالمستشفى، ووعدها بإجراءات سريعة لتخفيف المعاناة عن المرضى.

مستشفي فارسكور

– الذي للاسف رغم أعمال التطوير التي تمت في المستشفي‏,‏ فإنها تمت بصورة عشوائية‏,‏ وأصبح المستشفي في حال سيئ‏,‏ وباتت نصف مبانيه مطلوب إزالتها فورا للحفاظ علي صحة المرضي‏,‏ بما يتفق مع احتياجات المنطقة‏,‏ والتخصصات المطلوبة‏,‏ كما أن مبني الطوارئ لم يتم تجهيزه بما يؤدي إلي رفع مستوي الخدمة بالمستشفي بالإضافة إلي بعض المشكلات الإدارية داخل المستشفي التي تؤثر بالسلب علي مستوي الخدمة المقدمة .

– ويستمر ملف الإهمال الطبى وكل يوم ضحية حديدة نتيجة اهمال طبيب الى منى سنظل نعانى من منظومة الصحة وغيريهم من المسؤلين عن ملف الإهمال الطبى حيث ادي إهمال طبيب قام بولادة ام بإجراء ولادة قيصيرة لها” بمدينة فارسكور بمحافظة دمياط “خطأ منة أثناء إجراة العملية والخطأ هو بدلأ من ان يفتح مكان خروج الطفل من أسفل البطن قام بقتح “سرتها ” فهل يعقل ان طبيب لدية عيادة الخاصة وتخرج من كلية الطب وتمرن على يد أستاذة ولم يعرف كيف يجرى جراحة قصيرية والأكثر من هذا انها ظلت تنذف قى غرفة العمليات ولم يخبر زوجها واخفى عنة وظلت تنزف وتتألم حتى بعد خروجها من غرفة العمليات

مستشفي راس البر  بعد ولادة سيدة فى الشارع..

إحالة أطباء النساء النوبتجيين بمستشفى رأس البر المركزى للتحقيق

ولا ننسي عندما إضطرت سيدة لوضع طفلها بالشارع، داخل سيارة امام مستشفى اليوم الواحد بمدينة رأس البر، وذلك بعد منعها من دخول مستشفى رأس البر المركزى، لعدم حضور أطباء النساء النوبتجيه.

تعود تفاصيل الواقعة،لشهر سبتمبر 2017 عندما استغاث زوج إحدى السيدات بالعاملين بمستشفى رأس البر المركزى، فى الثامنة من صباحا، للإسرع فى إدخال زوجته للولادة بالمستشفى، الا انه تم منعه من الدخول لعدم وجود أطباء نساء وتوليد، وطالبوه بسرعة الذهاب الى اى مستشفى أخر، ما أضطره الذهاب بزوجته الى مستشفى اليوم الواحد برأس البر .

هذه الاحداث تتبعناها منذ سبتمبر 2017 حتي سبتمبر 2018 نشرت جميعها في الصحف في حينه وسنكمل في جزء اخر باقي المستشفيات . 

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4642

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com