قبل ان تحدث الكارثة … استغاثة الي محافظ دمياط … من مدرسة ميت الخولي الاعدادية للبنين

قبل ان تحدث الكارثة … استغاثة الي محافظ دمياط … من مدرسة ميت الخولي الاعدادية للبنين

قبل ان تحدث الكارثة … استغاثة الي محافظ دمياط … من مدرسة ( الشهيد محمد عبد الواحد عيسي ) ميت الخولي الاعدادية للبنين سابقا

صوت بلدنا

مدرسة ( الشهيد محمد عبد الواحد عيسي ) ميت الخولي الإعدادية بنين سابقا احدي مدارس إدارة الزرقا التعليمية ينطبق عليها قول القائل : كالعير يقتلها الظما والماء فوق ظهورها محمول حيث تشترك المدرسة مع مركز الشباب في ملعب واحد وفي عهد مجلس إدارة مركز الشباب الحالي استأثر مركز الشباب بالملعب وقام بعمل حواجز حديدية من جميع الجهات وحاصر المدرسة في مساحة ضيقة لا تتجاوز الطرقة الي أمام الفصول  ولأن طلبة المدرسة في المرحلة الإعدادية مرحلة قمة النشاط والطاقة والحيوية والطريقة لا تستوعب الطلبة و الخوف كل الخوف من تدافعهم أثناء الفسحة مما يعرض حياتهم وسلامتهم للخطر أو ترانا ننتظر حتي تحدث كارثة مثل التي حدثت في بلقاس ومات أحد الطلبة هناك بسبب التدافع كما أن نسبة هلك الاثاث عالية لأن الطلبة يفرغون طاقتهم في تحطيم الاثاث لأنه بيظلوا حبيسي الفصول في الفسحة لان إدارة المدرسة تخشي عليهم من التدافع الإدارة المدرسية وهيئة التدريس والاهالي واولياء الأمور يستغيثون لسيادتكم لإنقاذ أبنائهم الحفاظ علي سلامتهم زوروا المدرسة أثناء الفسحة لتروا بانفسكم علي الطبيعة مأساة مدرسة تضم ٥٠٠ طالب ب ٥٠٠ أسرة أعيدوا الأمور الي سابق عهدها قبل مجلس الإدارة الحالي .

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4965

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com