العناية الإلهية تنقذ طفلا من الموت بالجيزة

العناية الإلهية تنقذ طفلا من الموت بالجيزة

كتب/ إبراهيم البشبيشي

أنقذت العناية الإلهية طفلا يبلغ من العمر 11 سنة من الموت المحقق، بعدما هشم رأسه عاطلان لسرقة التوك توك الخاص به، وعندما اعتقدا أنه فارق الحياة ألقيا جثمانه بمياه ترعة المنصورية بمنشأة القناطر، إلا أن القدر كان رحيما بالطفل وأسرته، حيث تصادف مرور شاب من قرية مجاورة، وشاهد المتهمين بجوار الترعة ثم هروبهما بالتوك توك، ولاحظ صدور صوت من المياه، فأسرع لاستكشاف الأمر خاصة أن الليل كان قد أخفى معالم المكان، ليعثر على الطفل غارقا بالمياه ويتمكن من إنقاذه، ويتم نقله إلى المستشفى ليٌكتب له عمر جديد، فى الوقت الذى تمكن فيه رجال المباحث من القبض على المتهمين.

يقول محمد فوزى “مدرس” والد المجنى عليه “كريم”، أن حالته المادية ميسرة، حيث أنه يعمل مدرس، بالإضافة إلى امتلاكه “مقلة” بقرية منشية رضوان بمنشأة القناطر، وعن ابنه “كريم” فقال أنه اشترى له توك توك لاستخدامه فى قضاء المشاوير الخاصة بالأسرة بديلا للدراجة البخارية، لسهولة استخدامه، وليس لتوصيل الركاب أو الاستفادة منه ماديا، حيث أكد عليه عدم الاستجابة لأى شخص يطلب منه توصيله مقابل مبلغ مالى، ومساعدة الجيران فقط بتوصيلهم دون مقابل.

وأضاف والد الطفل أنه فوجئ مساء اليوم الذى شهد الحادث باتصال هاتفى من أحد أبناء القرية يخبره بالعثور على ابنه غارقا بترعة المنصورية، فأسرع إلى المكان ليعثر عليه مصابا برأسه وغارقا فى دمائه، وتم نقله إلى المستشفى بواسطة سيارة إسعاف، حيث أجرى له الأطباء إسعافات وقدموا له العلاج حتى استقرت حالته الصحية، إلا أنه حتى الآن ما زال عاجزا عن الكلام نتيجة الإصابة التى لحقت به.

وعن تفاصيل الجريمة قال والد الطفل إن 3 من أبناء القرية أحدهم جاره يدعى “حميدو” عاطل، خططوا لقتل ابنه والاستيلاء على التوك توك، حيث رصدوا تحركاته، ثم استوقفوه بالقرية، وطلبوا منه توصيلهم بالتوك توك أثناء عودته للمنزل، ثم استدرجوه لمنطقة زراعية تابعة للقرية، وانتهزوا فرصة حلول الظلام وخلو المكان من المارة، وهشموا رأسه باستخدام حجر.

وعقب اعتداء المتهمين على ابنه وإصابته برأسه اعتقدوا أنه فارق الحياة، فألقوا جثمانه بترعة المنصورية، وقبل هروبهم فوجئوا بشاب يدعى ” حسين ربيع” يقود دراجة بخارية، حيث توقف بجوارهم لشكه بحدوث أمر مريب، وعندما سألهم عن سبب توقفهم بالمكان وسط الظلام، انصرفوا مسرعين بواسطة التوك توك، إلا أن الشاب “حسين” لاحظ صدور صوت من المياه، فتتبع مصدر الصوت حتى عثر على الطفل غارقا بالمياه، فتمكن من إنقاذه وأتصل على أحد سائقى التوك توك من ابناء القرية، وطلب منه الحضور للتعرف على الطفل، وبدأ الأهالى فى التوافد على المكان، حتى تعرفوا على الطفل، واتصلوا باالاسعاف، حيث تم نقله إلى المستشفى وإسعافه.

وذكر والد الطفل أن “حسين ربيع “الشاب الذى أنقذ ابنه أدى دورا بطوليا فى إنتشال ابنه من ترعة المنصورية وإنقاذه من الموت، كما ساهم فى الكشف عن هوية المتهمين مرتكبى الجريمة، حيث أنه عندما شاهدهم تعرف على هويتهم، وأبلغ رجال المباحث عنهم، ليتمكن ضباط مباحث مركز شرطة منشأة القناطر من القبض عليهم، مضيفا أن المتهم الرئيسى “حميدو” جاره بالشارع الذى يقيم به، وكان يقدم له مساعدات مادية، إلا أنه لم يحفظ الجميل.

وقال الشاب الذى أنقذ الطفل من الموت أنه يمتلك محل تجارى بقرية منشية رضوان الذى يقيم بها الطفل، وأثناء قيادته دراجته البخارية عائدا إلى منزله بقرية المنصورية المجاورة، وسلوكه طريقا وسط الأراضى الزراعية، لاحظ توقف توك توك بجانب الترعة وبداخله المتهم “حميدو” فسأله عن سبب توقفه بالمكان وسط الظلام، إلا أنه طلب منه الانصراف.

وأضاف أنه يعلم أن المتهم سيئ السلوك، مما دفعه للشك بسبب تواجده بجانب الترعة فى هذا التوقيت، فركن دراجته البخارية، وعقب ذلك شاهد شخصا أخر يدعى “احمد” بجانب التوك توك، ملابسه ملطخة بالطين، وعندما استفسر منه عن سبب اتساخ ملابسه بالطين، قال له ” كان فيه مصلحة وبنخلصها” ثم قاد التوك توك وانصرف بصحبة المتهم “حميدو”.

وتابع الشاب الذى أنقذ الطفل حديثه فقال أنه استخدم مصباح الاضاءة الخاص بالهاتف المحمول فى محاولة لاستكشاف المكان، حتى سمع صوت صادر من الترعة، فحاول تتبع مصدر الصوت إلا أنه لم يتمكن من التوصل لمصدره بسهولة، مما دفعه للاستعانة بــ 3 أشخاص من أصحاب الأراضى الزراعية تصادف تواجدهم بالقرب من مكان الحادث، وبحثوا فى الترعة حتى عثروا على الطفل.

وأضاف أنه عقب انتشال الطفل الذى كان فى حالة خطرة، حيث كان مصابا برأسه، بالإضافة إلى انتفاخ وجهه وتغير ملامحه، فأجرى اتصالا بالإسعاف، ثم استعان بسائق توك توك من أهالى القرية، حيث تعرف على الطفل، وتم إبلاغ والده بالحادث، ثم أدلى عقب ذلك بأقواله عن المتهمين فى محضر الشرطة.

وتم القبض على المتهمين بعد تلقى العقيد محمد عبد الشكور مفتش مباحث قطاع شمال أكتوبر، بلاغا يفيد العثور على طفل يدعى “كريم محمد فوزى” يبلغ من العمر 11 سنة بترعة المنصورية، وتم نقله إلى مستشفى قصر العينى، وتبين أنه مصاب بكسر مضاعف بالجمجمة، نتيجة اعتداء مجهولين عليه والاستيلاء على التوك توك الخاص به، وهاتفه المحمول، ومبلغ 50 جنيها.

وبإجراء التحريات تبين للرائد طارق مدحت رئيس مباحث مركز شرطة منشأة القناطر أن مرتكى الجريمة هما “حميدو.ش” 25 سنة و”أحمد.ف” 26 سنة عاطلين، مقيمين بقرية منشية رضوان.

وبإعداد كمين لهما تمكن من ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الجريمة، لمرورهما بضائقة مالية، حيث استدرجا الضحية بحجة توصيلهما واعتديا عليه بضربه بالحجارة على رأسه، والاسيتلاء على التوك توك وهاتفه المحمول و50 جنيه، وباعا التوك توك لصاحب محل يدعى “أحمد.ع” مقابل مبلغ 6 آلاف جنيه.

وحرر حضر بالواقعة، وأخطر اللواء دكتور مصطفى شحاتة مدير أمن الجيزة، واللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، وأمرت النيابة بحبس المتهمين على ذمة التحقيق.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 5150

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com