فريق دمياط “Techno Shell” يحصد المركز الثانى على مستوى الجمهورية بنهائى معسكر الابتكار

فريق دمياط “Techno Shell” يحصد المركز الثانى على مستوى الجمهورية بنهائى معسكر الابتكار

فريق دمياط “Techno Shell” يحصد المركز الثانى على مستوى الجمهورية بنهائى معسكر الابتكار

كتبت / نيرمين سعد

برعاية الاستاذ الدكتور/ أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة اختتمت وزارة الشباب والرياضة برنامج القيادات الشبابية بمصر 2018 ، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائى ومركز دندرة الثقافى..والذى نظمته الوزارة (الادارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب) بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائى ومركز دندرة الثقافى ، وذلك بمركز التعليم المدنى بالجزيرة..تم عرض إنجازات معسكرات الابتكار، والتى تم تنفيذها كجزء من برنامج القيادات الشبابية خلال الفترة من 23 من يونيو الماضى وحتى 10 من اكتوبر الجارى فى 16 محافظة من محافظات مصر، وهى (القاهرة- مطروح- المنوفية- الأقصر- قنا- الدقهلية- المنيا- سوهاج- البحيرة- دمياط- الإسكندرية- البحر الأحمر- الوادى الجديد- أسوان- الإسماعيلية- الشرقية)، بهدف بناء جيل من القادة الشباب والمفكرين والمبدعين وصانعى التغيير فى المنطقة العربية، وتمكينهم من تحقيق اهداف التنمية المستدامة باستخدام التكنولوجيا.
وتضمنت معسكرات الابتكار تدريب أكثر من 900 شاب وفتاة على التفكير التصميمى للخروج بأفكار مشروعات إبتكارية تعتمد على إيجاد حلول للتحديات المجتمعية، وأيضا على المهارات الأساسية لريادة الأعمال، وتم اختيار الفرق للمشاركة فى مسابقة معسكرات الابتكار، وعددهم 10 فرق من محافظات (مطروح- أسوان- دمياط- القاهرة- البحيرة- قنا)، وبعرض أفكار مشروعاتهم وخطة العمل والنموذج الأولى للمشروع أمام لجنة التحكيم،وفى ختام الحفل، تم اختيار فريقين ليمثلوا مصر فى الحدث الإقليمى الذى سيشارك فيه شباب من الدول العربية بأفكار مشروعات تخدم المجتمع وتحقق أهداف التنمية المستدامة فى نهاية العام الحالى. وكان الفريق الفائز بالمركز الأول هو فريق “Helpee” من محافظة القاهرة، وتدور فكرة مشروعهم حول توفيرتطبيق بالتليفون المحمول لتقديم الخدمات لذوى الإعاقة لمساعدتهم فى الحياة اليومية وتمكينهم من الاعتماد على أنفسهم، أما الفريق الفائز بالمركز الثانى كان فريق “Techno Shell” من محافظة دمياط، وتدور فكرة مشروعهم حول تجميع المخلفات الشاطئية يدوياً، وبعد ذلك بروبوت متخصص تم تصميمه، ثم يتم فصل هذه المخلفات وأخذ القواقع منها ليتم طحنها بواسطة ألة متخصصة للحصول على بودرة، حيث ثبت بعد التحليل أن القواقع تحتوى على كربونات كالسيوم، ويتم بيع باقى المخلفات ليتم تدويرها.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4899

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com