الشباب الجزائري يعارض ترشيح بوتفليقة للولاية الخامسة

الشباب الجزائري يعارض ترشيح بوتفليقة للولاية الخامسة

“لا للعهدة الخامسة”..عن شباب يعارضون ترشيح بوتفليقة للرئاسة!

وكالات

جدل واسع خلفه إعلان الحزب الحاكم في الجزائر نيته ترشيح بوتفليقة لعهدة خامسة. أوضاعه الصحية الصعبة، تركت انطباعات سلبية في صفوف الشباب الجزائري الذي لجأ إلى “السوشيال ميديا” للإفصاح عن غضبه وسخريته من الوضع.

“بوتليقة مرشحا للرئاسة لعهدة خامسة”، هذا ما أعلنه الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، الحزب الحاكم في الجزائر،  جمال ولد عباس. ولد أكد أن الرئيس  عبد العزيز بوتفليقة سيكون مرشح حزبه في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في نيسان/أبريل 2019.

الرجل المنهك صحيا استلم مفاتيح الحكم منذ 1999، ليكون أول رئيس يستمر في هذا المنصب لأربع ولايات في تاريخ البلاد. بوتفليقة، لا يظهر إلا نادرا للعموم على كرسي متحرك ولم يعد يلقي خطبا منذ تعرضه لجلطة دماغية عام 2013، وهو ما خلق جدلا واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي.

الشباب الجزائري اختار “السوشيال ميديا” ليعبر عن غضبه من ترشح رجل يتجاوز عمره 81 عاما ولا “يحرك ساكنا”. ووسط منشورات الغضب هذه، عكست أخرى خوفهم من المستقبل بشكل ساخر. فيما لجأ آخرون إلى انتقاد الأوضاع السياسية والاقتصادية فضلا عن الاجتماعية التي آل إليها البلد خلال فترة حكم بوتفليقة.

يُشار إلى أن  رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، محسن بلعباس، قد أكد قبل أيام أن الشباب في الجزائر بلغ مرحلة من اليأس ويمر بمشكلات بالغة الخطورة.

“رصاصة في رأس الأمل”

“الشباب يعلم جيدا أن بوتفليقة صورة لنظام سياسي لم يتغير منذ 50 عاما” هذا ما قاله المحامي والناشط الحقوقي الجزائري، عبد الغني بادي، واصفا وضع الشباب بالبلد، حسب تصريح خص به DW عربية.على مواقع التواصل الاجتماعي، أبدى شباب جزائريون كثر قلقهم من الأوضاع في البلد، كما أشار بعضهم إلى اليأس الذي خيم عليهم بعد معرفتهم خبر ترشيح بوتفليقة. وقد أطلق رواد “تويتر” وسم “لا للعهدة الخامسة”، فضلا عن وسم “ضد العهدة الخامسة” لتعبير عن رفضهم لترشيح بوتفليقة.إلى ذلك، أكد الناشط الحقوقي، عبد الغني بادي، أن استياء الجزائريين وخاصة الشباب منهم ليس وليد الترشيح لولاية خامسة وإنما هو استمرار لاستياء صاحب الترشح الرابع لهذا “الرجل المريض”. وأشار الناشط الحقوقي إلى أن الرئيس الحالي للبلد لا يستطيع القيام بمهامه السياسية والدبلوماسية، سواء داخل الجزائر أو خارجها.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4894

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com