احمد محمد مصطفي ابن سيف الدين الذي سحقته يد القدر ولم يسلم من غدر البشر

احمد محمد مصطفي ابن سيف الدين الذي سحقته يد القدر ولم يسلم من غدر البشر

احمد محمد مصطفي ابن سيف الدين الذي سحقته يد القدر ولم يسلم من غدر البشر .. احمد طريح الفراش منذ سبع سنوات وينتظر يدا رحيمة تمتد له 

كتب / محمد غنيم 

احمد محمد مصطفي شاب في ريعان الشباب  من قرية سيف الدين بمركز الزرقا يعمل مبيض محارة مهنته و مصدر رزقه الوحيد وهو يعمل ليل نهار لانه عريس وخاطب وعايز يتم جهازه عشان يتجوز زيه زي اي شاب في مثل عمره ولكن كان للقدر معه قصة اخري فبينما كان يعمل  في احد الشقق سقط من ارتفاع 6 متر تقريبا علي الارض فاصيب بكسر في عموده الفقري وبعض اجزاء من جسمه ودخل في دوامة المستشفيات ليخرج من عملية ليدخل في اخري وانتهي به المطاف امتثالا لاحكام القدر بان ينام مستلقيا علي ظهره منذ سبع سنوات ليببقي حائرا لا  هو في عداد الاموات فيستريح من الالم ومعاناة الحرمان ولا هو عايش يستمتع بمتع الحياة التي حرم منها واستسلم لحكم القدر ولكن حتي تستكمل المأساة فصولها عرف احد ابناء قريته باصابته ومدي حاجته للعلاج فوعده بانه قادر علي علاجه في الخارج في المانيا مدعيا بان له علاقات تساعده في ذلك بس هو يدفع ثلث المبلغ وهو هيتصرف ويجمع الثلثان الباقيان ولان احمد بيتعلق باي حاجة تعيد اليه صحته ولم يساوره الشك وكيف يشك  والرجل بلدياته وكفاية حالته المرضية فاكيد مش هيضحك علي لذا فقد اعطاه المبلغ 75 الف جنيه مصري وكمان 400 دولار  لعل وعسي ان يكون الشفاء علي يديه ولكن مرت الشهور دون جدوي حتي مر سنتان حتي الان لا احمد بترجعله فلوسه اللي دفعها ولا بيعمل العملية … احمد دلوقتي طريح الفراش نايم علي ظهره بقاله كتير … بقاله سبع سنوات … احمد النهارده عمره 29 سنة يعني الحادث حصل وهو عنده 22 سنة … ولان احمد يدرك ان الدنيا لا زالت بخير ورغم انه خدع في ابن بلده الذي لم اصابته او ضعفه او فقره واستحل ماله الا ان  احمد بيتطلع الان الي اصحاب القلوب الرحيمة لعله يجد عندهم ما افتقده في ابن بلده .. احمد محتاج عملية ضروري تعيده الي الحياة ومش بتتعمل غير في المانيا او الاردن فهل يا تري يجد من يتجاوب معه . 

 

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 5150

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com