موسكو: يجب التحقيق في الأنباء حول توريد بريطانيا وواشنطن مواد سامة إلى سوريا

موسكو: يجب التحقيق في الأنباء حول توريد بريطانيا وواشنطن مواد سامة إلى سوريا

موسكو: يجب التحقيق في الأنباء حول توريد بريطانيا وواشنطن مواد سامة إلى سوريا

وكالات

 أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، اليوم الخميس، أنه يجب التحقيق في الأنباء التي تفيد بتوريد بريطانيا والولايات المتحدة مواد سامة إلى سوريا مؤكداً أنه في حال تم تأكيد هذه المعلومات فهذا يعتبر انتهاكا واضحاً لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

موسكو — سبوتنيك. وقال المندوب رداً على سؤال عما إذا كانت هذه الأعمال إذا تم تأكيدها تعتبر انتهاكاً لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية: “بالطبع، لكننا بحاجة إلى دليلا على ذلك”.

وأشار المندوب إلى أن بلاده لا تستبعد تحقيق بعثة الأمم المتحدة في الأنباء حول توريد مواد سامة من بريطانيا والولايات المتحدة إلى سوريا.

ويأتي ذلك بعد أن اتهم نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، واشنطن ولندن بتوريد مواد كيميائية إلى الإرهابيين في سوريا، مشيرا إلى أن المواد الكيميائية، التي تم العثور عليها في حلب ودمشق كانت من إنتاج شركتي “نون ليثال تكنولوجيز” الأمريكية و”تشمرينغ ديفينس” البريطانية على التوالي.

وأكدت وزارة الخارجية البريطانية، أمس الأربعاء، أن بريطانيا لا تورد أسلحة فتاكة، بما فيها كيميائية، إلى أي طرف من أطراف النزاع في سوريا، كما أكد البنتاغون عدم توريده ذخائر كيميائية للمعارضة السورية على الاطلاق.




Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4418

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com