مخالفات المباني النوم في العسل والصحو علي كارثة

مخالفات المباني النوم في العسل والصحو علي كارثة

مخالفات المباني .. النوم في العسل والصحو علي كارثة

كتب / محمد ابو قمر

كارثة في دمياط في غيبة القانون، يفاجئ الأهالي بعدما يتم بناء أي برج، كما في ميدان تمثال د. علي مصطفى مشرفة، حسب الترخيص المعلن، بزيادة طابقين بالمخالفة بعد التشطيب دون ترخيص، ويتم إدخال الخدمات لهم دون قدرة على التسجيل، ودون الخوض أن التراخيص من بدايتها تتجاوز الضوابط البيئية، والقانونية، وتجور على خدمات، بل حقوق أهل المنطقة الإنسانية، فلتلك الأبراج أبواب رئيسية تطل على الحارات الضيقة بالمخالفة كما الارتفاع، فحجبت عنها الضوء، والهواء، فتتجاوز كل مسموح وكل ضوابط قانونية بما يعد كارثة بيئية بكل المقاييس على الجيران، وعلى المارة، ورغم شكوى المواطنين المتتالية، وقبولها بفتور، أو بصلف، وتطاول، إلا أن مصيرها دائما القمامة، فلا يتحرك أحد، فهل ننتظر دائما أن تحدث كارثة حتى يتحرك المسئولون، بعد أن تسفر أخطاءنا، وإهمالنا عن كوارث، وضحايا، ومصابين، عنئذ، نتذكر أن هناك فاسدين، ونصفهم بالمخالفين، فكيف مخالفين، وقد أصدرتم لهم تراخيص، ورفضتم إيقاف مخالفاتهم، أو النظر في أي شكاوى قدمت ضدهم، هل هم حقا مخالفين، أم لدينا موظفين يسلكون الأمور، أو يوفرون الغطاء القانوني لكل ما يفعله الفاسدين، أو متقاعسون لا يقومون بعملهم، أو لا يصلحون لذلك.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4660

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com