صور من الظلم:هل نستطيع في هذه الحالة ان نقول .. المسامح كريم ؟؟

صور من الظلم:هل نستطيع  في هذه الحالة ان نقول  .. المسامح كريم ؟؟

صور من الظلم:هل يمكننا القول في هذه الحالة .. المسامح كريم ؟؟

كتب / عهدي موسي

أعرف شخصاً معرفة شخصية مات من 30 سنه، هذا الشخص في أوائل الخمسينات لقي عقداً من الذهب في السوق وأخذه وخبأه، وبدأ الناس يبحثون عنه عن طريق المنادي في الأسواق وهو كل يوم يسمع المنادي ويعرف صاحبته، زوجها اتهمها أنها اعطته لأخيها كي يتزوج بثمنه وهي تنكر ذلك، وأهلها يتهمون زوجها بأنه سرقه، وهي في حيرة بين زوجها وأهلها، حتى تم طلاقها من زوجها وفصلها عن أولادها، ووقع عليها ظلم شديد من كل الأطراف، وعاشت حياة مريرة عند اخوتها وزوجاتهم، ومرت السنوات ثقيلة صعبة، حتى بلغ الرجل فوق الثمانين من العمر واقترب الأجل، فأرسل للمرأة صاحبة العقد وجاءتة امرأة عجوز أكل منها الزمن وشرب حتى شبع وارتوى، وسألته ماذا تريد يا فلان وقد كان معروفاً لأنه صاحب دكان في السوق، قال لها لك معي أمانة وأرغب أن أعيدها لك، قالت أي أمانة، وأخرج العقد وقال هذا أمانتك له عندي أكثر من 30 سنه، نظرت إليه فعرفته وتذكرته، ثم نظرت للرجل الساجي على فراش الموت وقالت له لم يعد يصلح لي، لست بحاجة له، دمرتني ودمرت حياتي وفرقت بيني وبين زوجي وأولادي، واتهمني والدي واخوتي، واتهمني زوجي وأهله، وأمضيت عمري بين الشقاء والحسرة والشعور بالظلم، سوف أطلبه منك غداً عند الله، وغادرت المكان، لكنها ارسلت لطليقها وأولادها منه، ولاخوتها ليذهبوا لهذا الرجل كي يسمعوا منه القصة والحكاية، فلما عادوا من عند الرجل تأخذهم الدهشة والحيرة والندم، وجدوا المرأة قد ماتت، ولحقها الرجل بعد عدة أسابيع.

ماذا نقول في هذا الظلم، كيف للمظلوم أن يغفر، وبأي حق يطلب الظالم غفران المظلوم، ماذا نفعل بالآلام والحزن وإنكسار النفس، والتهم التي تلاحق المظلوم ليل نهار، في نومه وصحوه، بكل بساطة نقول له سامح المسامح كريم.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 3239

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com