رحلة قاهر السرطان أحمد عماد وهب ابن دمياط في معرض أجيال مرورًا لأوربا و العالمية

رحلة قاهر السرطان أحمد عماد وهب  ابن دمياط في معرض أجيال مرورًا  لأوربا و العالمية

رحلة قاهر السرطان أحمد عماد وهب  ابن دمياط في معرض أجيال مرورًا  لأوربا و العالمية

كتبت :فيفي فاروق

( صالون اجيال – الرابع ) معرض في حب مصر ..القناطر الخيرية من الجمعة 6 اكتوبر الي 12 اكتوبر  2017 وحظوظ كبيرة للفوز ب ( جائزة هشام للفنون والآداب – السنوية ) – الدورة الاولى والمؤهلة ل 20 فنان من المشاركين بالمعرض بان يشاركوا في معرض دولي في اوروبا بشهر ابريل  2018 نتشرف جميعا بوجود بطل بيننا في المعرض .. لذا فهو اول اسم ستسافر لوحته للعرض في فعالية ومعرض دولي عالمي في اوربا – ابريل 2018 .. وهذه قصته :

أحمدعماد وهب .. ( قصة بطل – قهر السرطان ) بفضل الله ..

ابن محافظة دمياط قصتي بدأت مع التعب يوم 2/11/2015 لما روحنا لدكتور وطلب اشاعات وتحاليل مكنتش فاهم ولا عارف ايه اللي بيدور حواليا بس كنت شايف نظرات خوف وقلق من كل اللي حواليا في البيت وكنت بستغرب لما ببص في عيونهم واحاول افهم في ايه وفضلت كده يومين والقلق في البيت بيزيد ونتيجة التحاليل والاشاعه ظهرت والحزن زاد اكتر وبدأت قصتي مع 57357 يوم 5/11/2015 ومن عند بوابة المستشفي بدأت افهم أنا عندي ايه واول كلمة نطقتها ( انا مكنتش بحب اشوف الاطفال دي في التلفزيون جاين تجيبوني هنا) كنت شايفه الدموع في عين اهلي بس محدش بيتكلم دخلت وعملت كشف من اول وجديد وتحاليل واشاعات وفضلت كده تقريبا لمدة اسبوع 10 ايام في الفترة دي انا عرفت وكلهم في البيت عرفو اني عندي كانسر بس ايه التفاصيل محدش عارف القلق هو هو وبيزيد كل يوم لحد ما نتيجة الاشاعات ظهرت واتحولت علي الدكتور الاستشاري د.عمر شوقي ومن هنا عرفت حالتي بالتفاصيل وكان التشخيص كانسر بالعضم بس كان في كام نقطه اولا الورم عمل تآكل في العضم بتاع الايد وثانيا حجم الورم كبير وثالثا الورم كان لافف علي الاورده والشرايين بتاعت ايدي وعلي الاساس ده الدكتور حدد رحلة العلاج واللي هي كانت سنه وقسمها 3شهور كيماوي وبعدين يعملولي استئصال للورم وبعد كده اشعاع دكتور عمر شخصية محترمه جدااااا وادانا امل كبير وبدأت رحلتي مع العلاج الكيماوي يوم 18 من نفس الشهر مكنتش حابب المكان وكنت خايف ومكنتش بحب اتكلم مع حد بس مع الوقت وفي الفترة اللي انا كنت بكون فيها في الدكير بدأ التمريض يتكلم معايا ويهزرو معايا ويضحكو وبدأ في ناس كتير تطلعي وبعد كده عرفت انهم متطوعين بدأ يجو يعدو معايا كتير ويلعبو معايا ونهزر ونرسم ودي كانت بدايتي مع الرسم لما جابولي الوان وكراسة رسم وقالولي تعالي نرسم وبدأت ارسم ورسمي عجبهم وبدأو يشجعوني بدأت احب المكان لما اتصاحبت علي الناس دي المستشفي بجد كانت موفرالي كل حاجه انا محتاجها شوفت تعامل في المستشفي دي مش شوفته في اي مكان بره سواء من مدير المستشفي للدكاتره للتمريض لموظفي العلاقات للمتطوعين للامن انا مهما اتكلمت عنهم مش هوفيهم حقم ومش هقدر اعبر عن حبي ليهم وللمستشفي اما بقي اهلي فكان ليهم دور كبير في رحلة علاجي كانو ديما بيشجعوني ويقووني .. ماما هي اللي كانت معايا ديما نظرا لظروف شغل بابا كنت عارف وحاسس اد ايه هي تعبانه وعلي الرغم من كده مكنتش بتشتكي وديما تقول الحمد لله وديما تقولي انت احسن من غيرك وخليك ديما واثق من كده .. واختي في البيت كانت تقولي انا بستمد قوتي منك يا احمد بصراحه مش عارف مين اللي كان بيستمد قوته من مين بس من الاخر كلنا في البيت كنا بنستمد قوتنا من بعض قبل ما اتعب مش كان ليا صحاب كتير وكنت ديما منطوي في المدرسه بس لما دخلت 57357 اتصحابت علي أحمد الحديدي متطوع وبقي قريب ليا جدا كنت بحس انه اخويا الكبير بس هو فعلا اخويا الكبير ومن هنا اتصحابت علي المتطوعين بقي هما دول صحابي واقرب ناس ليا كانو ديما بيقوني كنت بفرح لما بلاقيهم متجمعين معايا وحواليا وكنت بزعل جداااااااااا لما يمشو او مش اشوف حد فيهم وهما دول كانو سبب قوتي بردو 5735 هي بيتي التاني اللي حسيت فيه بجد ان انا عايش برغم الالم والوجع اللي المفروض بعاني منه عرفت في المكان ده ناس كتير هي اللي شجعتني ووقفت جنبي في اصعب اوقات في حياتي وبتشجيع كل اللي في المكان ده ليا يمكن مكنتش هوصل للي انا وصلتله في المكان ده قدرت انمي موهبتي واطلع حاجات كتير حلوه انا ذات نفسي مكنتش متوقع اني اوصل لل انا في الوقتي… وخلصت اول 3 شهور في رحلة علاجي واللي هي الكيماوي ولما عملت الاشاعات والتحاليل من تاني كانت النتيجة الحمد لله بفضل ربنا وبفضل دعوات كل اللي حواليا كانت كويسه والدكتور قرر اني مش هعمل استئصال وهكمل في الكيماوي فتره مع الاشعاع ..وشعري طبعا كان وقع من اول جرعة كيماوي وطبعا كان ليا موال مع المناعه اللي كانت كل شوية تقع بس عادي اقدرت اتخطي كل ده وكنت بلعب وبهزر وبجري وبتنطط وبرسم وفي اخر فتره ليا في العلاج كنت بطلع للاطفال اقعد معاهم يعني حياتي موقفتش بالعكس ديما بقول ان حياتي بدأت من جديد في 57357 المرض عمره ما ضعفني بالعكس كنت اقوي من المرض ومن السرطان واديني الحمد لله خفيت بفضل ربنا وداعوتكم وبفضل مستشفي 57357 ..

بالتوفيق للجميع يارب ..مؤسس الصالون والمنظم العام الفنان / هشام طه منظم مساعد الفنان / ابراهيم محمد منسق المعرض الفنانة / سمر سعد منسق اعلامي الفنان / احمد عادل




Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4439

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com