فاروق شوشة ابن قرية الشعراء بدمياط .. حارس اللغة العربية.. الذي ملأ الساحة الثقافية

فاروق شوشة ابن قرية الشعراء  بدمياط .. حارس اللغة العربية..  الذي ملأ الساحة الثقافية

فاروق شوشة ابن قرية الشعراء بدمياط ..  حارس اللغة العربية .. الذي ملأ الساحة الثقافية

متابعة / صوت بلدنا

تحل اليوم الذكرى الـ82 على ميلاد الشاعر الكبير فاروق شوشة حارس اللغة العربية، حيث ساهم فى ثراء الحياة الثقافية فى مصر والوطن العربى.الشاعر الكبير فاروق شوشة ولد 17 فبراير 1936 بقرية الشعراء بمحافظة دمياط حفظ القرآن، وأتم دراسته فى دمياط، وتخرج فى كلية دار العلوم عام 1956، وفى كلية التربية جامعة عين شمس عام 1957، عمل مدرساً ثم التحق بالإذاعة عام 1958، وأخذ يتدرج فى وظائفها حتى أصبح رئيساً لها 1994، كما أنه عمل أستاذاً للأدب العربى بالجامعة الأميركية بالقاهرة، وهو عضو مجمع اللغة العربية فى مصر، وعضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة ورئيس لجنة المؤلفين والملحنين.قدم فاروق شوشة برنامجه الإذاعى “لغتنا الجميلة” فى الإذاعة المصرية، بهدف انتشار الإعلام الثقافى الصحيح، إلى جانب أمسيته الشعرية بالتليفزيون المصرى.وقال عنه الكاتب الكبير يوسف القعيد عضو مجلس النواب إن الشاعر الكبير فاروق شوشة أحد أبرز شعراء الوطن العربى، وهو من قال الشعر بعد الشاعر صلاح عبد الصبور، وكان له العديد من الإسهامات الثقافية، وكانت قضيته الأولى والأخيرة الإعلام الثقافى، حيث كان يذاع له برنامج إذاعى “لغتنا الجميلة” من أهم البرامج التى من هدفها الحفاظ على اللغة العربية الجميلة.قدم حارس اللغة العربية فاروق شوشة البرنامج الإذاعى “لغتنا الجميلة” منذ عام 1967، وفى التليفزيون “أمسية ثقافية” منذ عام 1977، كما شغل منصب رئيس لجنتى النصوص بالإذاعة والتلفزيون، وشارك فى مهرجانات الشعر العربية والدولية، وله العديد من الدواوين منها الدائرة المحكمة، إلى مسافرة، لؤلؤة فى القلب، فى انتظار ما لا يجىء، العيون المحترقة، الأعمال الشعرية، لغة من دم العاشقين، يقول الدم العربى، هئت لك، سيدة الماء، وقت لاقتناص الوقت، حبيبة والقمر.. شعر للأطفال، وجه أبنوسى، الجميلة تنزل إلى النهر.

وقال صديقه الشاعر الكبير محمد إبراهيم أبو سنة إن فاروق شوشة كان صوته وشعره يملآن الساحة الثقافية والشعرية، وكان يقول لى “إن هاجس الموت يعيش بداخلى”، فكان يعرف أن أجله قد قرب قبل وفاته.كان للشاعر الكبير فاروق شوشة العديد من المؤلفات منها “لغتنا الجميلة، أحلى 20 قصيدة حب فى الشعر العربى، عذابات العمر الجميل، أحلى 20 قصيدة فى الحب الإلهى، العلاج بالشعر، لغتنا الجميلة ومشكلات المعاصرة، مواجهة ثقافية”.حصل الشاعر الكبير فاروق شوشة على جائزة الدولة فى الشعر عام 1986، وجائزة محمد حسن الفقى عام 1994، وعلى جائزة الدولة التقديرية فى الآداب عام 1997، وجائزة كفافيس العالمية عام 1991، وآخر ما حصل عليه هو جائزة النيل عام 2016.وكان لحارس اللغة العربية رأى فى دور الإعلام فى مصر، حيث أكد شوشة،  أن الإعلام أصبح مهنة غير مشرفة، والتليفزيون المصرى يحاول أن ينهض لكنه لا يملك الأجهزة الأجنحة التى تساعده على التحليق، ولذلك هو فى منافسة غير متكافئة مع إعلام القطاع الخاص الذى يملك المال.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 3794

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com