الطبيب المزيف.. خريج التجارة الذي مارس الطب بمستشفى دكرنس وأجرى عملية جراحية

الطبيب المزيف.. خريج التجارة الذي مارس الطب بمستشفى دكرنس وأجرى عملية جراحية

الطبيب المزيف.. خريج التجارة الذي مارس الطب بمستشفى دكرنس وأجرى عملية جراحية

وكالات

فى واقعة غريبة من نوعها، مارس خريج تجارة الطب لمدة 26 يوما بمستشفى دكرنس، قبل اكتشاف أنه ليس طبيبا، حيث دخل شاب إلى قسم الطوارئ باستقبال المستشفى، وعرف نفسه للأطباء بأنه طالب بالصف السادس بكلية الطب، وسيعمل معهم تحت التدريب.

عمل الطالب فى المستشفى ولم يسأله أحد عن هويته، أو مستند يثب ما يقول، وعرّف الشاب نفسه باسم الدكتور شمس، وتمكن من إنشاء علاقات وصداقات مع عدد من الأطباء وأفراد الأمن، وعمل داخل المستشفى لمدة 26 يوما كاملة، فضلا عن عمل بعض الخياطات بعد إعطائهم البنج، لعدد من الحالات دون أن يكتشفه أحد.

الدكتور شمس أو محمود، العامل بقاعة أفراح، تمكن من النصب على الجميع وقام بكتابة الكثير من العلاجات لعدد من الحالات المترددين على المستشفى، بعد أن قام بالكشف عليها. لم يكن الأمر هذا فقط بل كان يشخص أيضا عددا من الأشعات.

سلم الفقراء والبسطاء أمر حياتهم للشاب، من عساه يكون سوى طبيب بالبالطو الأبيض داخل المستشفى يعالج المرضى ويداوى جراحهم، ويضمد آلامهم، ولكنه لم يكن يعلم أنه أشرف على افتضاح أمره، فى سيناريو لم يكن يتوقعه.

انتقلت مريضة إلى المستشفى – تقرب لأحد أطباء قسم الجراحة – وقام شمس “الطبيب المزيف” بإجراء عملية خياطة فى يدها، وشاهد أخصائى الجراحة الحالة بعد إجراء الخياطة لها وتعجب، وسأل من قام بذلك، واتجه أخصائى الجراحة إلى قسم الاستقبال وسأل عن الطبيب المزيف، وتحدث معه عن كيفية عمل تلك الخياطة، وبعد دقائق من الحديث طالبه الأخصائى بالإفصاح عن هويته والاطلاع على كارنيه كلية الطب.

هنا بدأ السيناريو ينكشف، وبدأت حبكة الخديعة تحتدم، ورفض الشاب الأمر وإظهار الكارنيه، ولكن أصر الأطباء على أن يعلموا من هو، وتبين أنه يدعى “محمود م م” يبلغ من العمر 26 سنة، خريج كلية تجارة، ويعمل فى إحدى صالات الأفراح، فقام الأطباء بتسليمه إلى نقطة الشرطة المتواجدة فى المستشفى، وتم تحرير محضر بالواقعة رقم3403/ 2018 جنح، وسيتم عرضه على النيابة العامة للتحقيق معه.

وقال أحد الأطباء فى المستشفى عن تفاصيل الواقعة: “كان الشاب شكله لم يدل على أنه طبيب، ولكننا لم نستعلم عنه لأنه يأتى إلينا أحيانا طلاب بكلية الطب من أجل التدريب، ولكن فوجئت بأنه يعاين أحد الأشعات لمريض ويتحدث معه، ومن حديثه علمت أنه لم يكن له صلة بالطب”.

وأضاف: “تحدثت معه بشكل ودى فى ذلك، وأكد لى أنه فى كلية الطب، إلا أنه تحدث البعض بأنه قام بدخول استراحة الأطباء وكان يصطحب معه سيدة، وعن سؤاله أكد أنها مريضة، وكانت تستعلم منه عن شىء، فى ذلك الوقت قررت أن يتم التعرف على هويته واكتشفنا بأنه ليس طالبا بالكلية الطب، وتم تسليمه للشرطة”.

ومن جانبه أكد الدكتور علاء حبيب، مدير مستشفى دكرنس العام، القبض على الشاب، بعد أن انتحل صفة طالب بالصف الـ6 بكلية الطب، وقال للمتواجدون بقسم الطوارئ إنه يتدرب بالمستشفى، وبعد الشك فيه تم الاطلاع على هويته، وتبين أنه خريج كلية تجارة وليس طبيبا، وتم إلقاء القبض عليه وتحرير محضر فى قسم شرطة دكرنس

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4968

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com