الي من لا يعرف الدكتور رفعت المحجوب …. هذا هو الدكتور رفعت المحجوب

الي من لا يعرف الدكتور رفعت المحجوب …. هذا هو الدكتور رفعت المحجوب

الي من لا يعرف الدكتور رفعت المحجوب …. هذا هو  الدكتور رفعت المحجوب

كتب/ إبراهيم البشبيشي.

ولد الدكتور رفعت المحجوب في مدينة الزرقا التابعة لمحافظة دمياط حيث تلقي تعليمه ثم حصل علي ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام 1948 والدراسات العليا في القانون العام من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية بجامعة باريس بفرنسا عام 1950 ودبلوم الدراسات العليا في الاقتصاد من جامعة باريس عام 1951 و دكتوراه الدولة في الاقتصاد من جامعة باريس عام1953 ثم عاد إلي إلي مصر عقب الثورة حيث تدرج في عده مواقع بجامعة القاهرة ومنها عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية العام 1971.

في عام 1972 تم إختياره من قبل الرئيس محمد أنور السادات في منصب وزير برئاسة الجمهورية و تلك كانت بداية عدة مناصب سياسية تقلدها حيث عين في عام 1975 في منصب نائب رئيس وزراء برئاسة الجمهورية كما انتخب أمينا للاتحاد الاشتراكى العربى العام 1975.

في فترة رئاسة الرئيس محمد حسني مبارك تولي المحجوب منصب رئيس مجلس الشعب المصري (البرلمان) في 23 يناير 1984 وحتي اغتياله خلال عملية نفذها مسلحون إسلاميون أعلي كوبري قصر النيل صبيحة الثاني عشر من أكتوبر لعام 1990 فأثناء مرور الموكب أمام فندق سميراميس في القاهرة أطلق علي الموكب وابل من الرصاص نتج عنه مصرع الدكتور المحجوب فورا ثم هرب الجناة على دراجات بخارية في الاتجاه المعاكس.

حصل المحجوب علي عدة جوائز وأوسمة رفيعة منها وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1963 من قبل الرئيس جمال عبد الناصر ووسام الجمهورية من الطبقة الأولى عام 1975 من قبل الرئيس أنور السادات وجائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية من المجلس الأعلى للثقافة عام 1980.

كان له دور كبير في تأصيل مفهوم الاشتراكية العربية بالإيضاح عن معالم النظام الاشتراكى في الجمهورية العربية المتحدة دون اي لبس او غموض و له دراسات قيمة في الاقتصاد الإسلامى يعتمد عليها اعتمادا أساسيا طلاب الدراسات العليا في هذا الفرع من فروع الدراسات الاقتصادية.

وكانت نهاية هذا الكفاح و التاريخ الذي لا مثيل له فهو حقق الكثير و الكثير و ارتقي بالعديد من المناصب بالدولة التي عاش حياته في عطاء شديد لها و لابناءها حتي رحل عن دنيانا حيث قُتل المحجوب في حادث اغتيال شهير حيث أصابته 8 رصاصات وقتل حارسه وسكرتيره وسائقه ولواء شرطة تصادف وجوده بالمكان لتخسر مصر رجل من أخير و أشرف أبنائها.

رحم الله الدكتور رفعت المحجوب فهو رحل عند دنيانا لكنه لا يزال و سيظل دائما تتذكره العقول و ساكن في كل القلوب .




Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

تعليقات facebook

تعليقات facebook

عن الكاتب

صوت بلدنا الاخباري

عدد المقالات : 4424

اكتب تعليق

© 2017 جميع الحقوق محفوظة لموقع صوت بلدنا الاخباري

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com